Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كوريا الشمالية تبدأ عمليات التجسس عبر قمرها الاصطناعي الجديد

لم تنشر بيونغ يانغ أية صور منه والمحللون والحكومات الأجنبية في حيرة بخصوص قدراته

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يتفقد إطلاق صاروخ يحمل القمر الاصطناعي (أ ف ب)

بدأت كوريا الشمالية اليوم الأحد عمليات الاستطلاع عبر الأقمار الاصطناعية، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية في البلاد، وذلك بعد أن أطلقت أول قمر اصطناعي للتجسس العسكري الشهر الماضي في خطوة دفعت الولايات المتحدة وحلفاءها إلى فرض عقوبات جديدة عليها.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أن مكتب عمليات الأقمار الاصطناعية الجديدة، ومقره مركز التحكم العام التابع للإدارة الوطنية لتكنولوجيا الفضاء الجوي، بدأ في أداء مهمته وسينقل المعلومات التي ترد إليه إلى مكتب الاستطلاع في الجيش والوحدات الرئيسة الأخرى.

وتقول كوريا الشمالية إنها أطلقت بنجاح أول قمر اصطناعي للتجسس العسكري في الـ21 من نوفمبر (تشرين الثاني)، وإنه التقط صوراً للبيت الأبيض ووزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) وقواعد عسكرية أميركية و"مناطق مستهدفة" في كوريا الجنوبية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأثارت هذه الخطوة توتراً إقليمياً ودفعت الولايات المتحدة وأستراليا واليابان وكوريا الجنوبية إلى فرض عقوبات جديدة على بيونغ يانغ.

ولم تنشر بيونغ يانغ أية صور من القمر الاصطناعي حتى الآن، مما سيجعل المحللين والحكومات الأجنبية في حيرة بخصوص القدرة التي يتمتع بها القمر الاصطناعي الجديد، وهذا ما سيبحثونه في مناقشاتهم.

كانت كوريا الشمالية قد قالت الشهر الماضي إنها ستنشر قوات مسلحة أقوى وأسلحة جديدة على حدودها مع كوريا الجنوبية بعد أن علقت سيول جزءاً من الاتفاق العسكري لعام 2018 بين الكوريتين احتجاجاً على إطلاق بيونغ يانغ قمراً اصطناعياً للتجسس.

من جهتها قالت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية إن رئيس الهيئة كيم ميونغ سو زار أمس السبت الوحدات الأمامية قرب الحدود مع الشمال لتقييم وضع الاستعدادات في ظل تصاعد التوتر.

المزيد من دوليات