Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الغابون تعين معارضا لـ"بونغو" رئيس وزراء انتقاليا

ريمون ندونغ سيما اتهم النظام المخلوع بسوء إدارة البلاد ونافسه في انتخابات 2016 و2023

عين رئيس الغابون الانتقالي الجنرال بريس أوليغي نغيما اليوم الخميس، الخبير الاقتصادي والمعارض الشرس للرئيس المخلوع علي بونغو، ريمون ندونغ سيما رئيس وزراء انتقالياً، بحسب مرسوم تلي عبر التلفزيون الحكومي.

وندونغ سيما (68 سنة) تولى بين عامي 2012 و2014 رئاسة الوزراء في عهد بونغو، لكنه ما لبث أن ابتعد عن النظام متهماً إياه بسوء إدارة البلاد، ووصل به الأمر إلى حد الترشح ضد بونغو في الانتخابات الرئاسية خلال 2016 ومن ثم في 2023.

والجنرال أوليغي الذي أطاح في انقلاب عسكري أبيض الرئيس علي بونغو في الـ30 من أغسطس (آب) بعد ساعة واحدة من إعلان الحكومة فوز الرئيس بولاية جديدة، أدى الإثنين الماضي اليمين الدستورية رئيساً لفترة انتقالية لم يحدد مدتها.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ووعد الرئيس الانتقالي بأن تجري في نهاية هذه الفترة الانتقالية "انتخابات حرة"، كذلك أعلن الجنرال نغيما الإثنين الماضي تشكيل حكومة انتقالية تضم شخصيات من كل الأطياف السياسية.

وعلى رغم أن ندونغ سيما خاض الانتخابات الرئاسية ضد بونغو إلا أنه لم يكن المرشح الأساس للمعارضة التي كانت دعت العسكر إلى الاعتراف بـ"فوز" مرشحها ألبير أوندو أوسا بالرئاسة وتسليمه السلطة.

وبحسب النتائج الرسمية التي أعلنت قبل ساعة واحدة من الانقلاب واعتبرها العسكريون مزورة، حصل أوندو أوسا على 30.77 في المئة من الأصوات، في مقابل 64.27 في المئة لعلي بونغو الذي حكم البلاد طوال 14 عاماً خلفاً لوالده الذي سبقه إلى حكمها طوال أربعة عقود. 

اقرأ المزيد

المزيد من متابعات