Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إيران تسجن صحافيتين بتهمة "التآمر" و"التواطؤ"

الحكم يأتي في أعقاب الاحتجاجات الواسعة ضد مقتل مهسا أميني

قتل مئات الأشخاص وأوقف آلاف المتظاهرين عقب الاحتجاجات التي اجتاحت إيران إثر مقتل مهسا أميني (أ ف ب)

قضت محكمة في طهران بالسجن ثلاث سنوات على صحافيتين، على أن يكون جزء من العقوبة مع وقف التنفيذ بعد إدانتهما بتهمة "التآمر" و"التواطؤ" على ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وحكم على الناز محمدي من صحيفة "هم ميهن" ونكين باقري من صحيفة "هفت صبح"، بقضاء أقل من شهر في السجن على ما قال محاميهما أمير رئيسيان لصحيفة "هم ميهن" الإصلاحية.

وأضاف أن "بقية العقوبة ستعلق على مدى خمس سنوات"، موضحاً أن خلال تلك الفترة ستتابع المحكوم عليهما دروساً "في آداب المهنة" مع منع السفر عنهما.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأوقفت محمدي مدة أسبوع في فبراير (شباط) لسبب لم يتضح بعد. وهي شقيقة الصحافية إلاهه محمدي التي تعمل لحساب الصحيفة نفسها والمسجونة منذ سبتمبر (أيلول) 2022 لتغطيتها مراسم دفن مهسا أميني.

وكانت وفاة هذه الشابة الكردية عن 22 سنة بعد أن أوقفتها شرطة الأخلاق بشبهة انتهاك قواعد اللباس أثارت تظاهرات عبر البلاد.

وقتل مئات الأشخاص من بينهم عشرات من عناصر القوى الأمنية خلال هذه التظاهرات. وأوقف كذلك آلاف المتظاهرين واتهمتهم السلطات بالمشاركة في "أعمال شغب" خططت لها إسرائيل عدو إيران اللدود في المنطقة، والدول الغربية.

وذكرت وسائل إعلام محلية قبل فترة قصيرة أن أكثر من 90 صحافياً أوقفوا أو استجوبوا منذ التظاهرات.

اقرأ المزيد

المزيد من الأخبار