Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مقتل 4 في إطلاق نار بولاية فلوريدا الأميركية

المسلح الأبيض ترك رسائل تظهر أيديولوجية الكراهية لديه

ذكرت قناة "فوكس نيوز" أن إطلاق نار في أحد متاجر سلسلة (دولار جنرال) في جاكسونفيل بولاية فلوريدا الأميركية أدى إلى مقتل أربعة أشخاص في خضم موجة من أعمال العنف المسلح سجلت نهاية الأسبوع بالولايات المتحدة.

وقالت رئيسة البلدية دونا ديجان لقناة "نيوز 4 جاكس"، السبت، إن رجلاً تحصن في أحد متاجر (دولار جنرال) على طريق كينجز.

ووصفت جوكوبي بيتمان، وهي من أعضاء مجلس مدينة جاكسونفيل، الواقعة بأنها مأساة وقالت" إنها تعتقد أن المشتبه فيه قتل.

من جانبها، أعلنت السلطات أن مسلحاً مدفوعاً بالكراهية العنصرية أطلق النار وقتل ثلاثة أشخاص سود في جاكسونفيل بولاية فلوريدا، السبت، قبل أن يقتل نفسه.

وقال الشريف تي كاي ووترز عن المسلح "لقد استهدف مجموعة معينة من الناس وكانوا من السود. أولئك هم من قال إنه يريد قتلهم. وهذا واضح جداً".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف ووترز في مؤتمر صحافي، أن رسائل تركها المسلح الأبيض الذي كان في العشرينيات من عمره "تظهر بالتفصيل أيديولوجية الكراهية المثيرة للاشمئزاز لديه".

من جانبها أعلنت رئيسة بلدية المدينة دونا ديغان لقناة "دبليو جي إكس تي" الإخبارية المحلية، "من الصعب حقاً تحمل عمليات إطلاق النار الجماعية هذه".

وذكرت القناة أن المسلح أطلق النار على سيارات كانت تمر بجوار متجر قبل أن يتحصن داخله.

عنف مسلح

في وقت سابق السبت، نقل سبعة أشخاص على الأقل إلى مستشفى بعد إطلاق نار جماعي في مهرجان كاريبي في مدينة بوسطن بشمال شرقي البلاد، وفق ما أعلنت الشرطة.

وقتلت امرأتان بالرصاص خلال مباراة بيسبول في شيكاغو في الليلة السابقة، بحسب ما ذكرت السلطات في المدينة الواقعة في الغرب الأوسط.

كما قتل شاب يبلغ 16 عاماً بالرصاص وأصيب أربعة آخرون بعد نشوب مشاجرة خلال مباراة لكرة القدم في مدرسة ثانوية في أوكلاهوما، وفق الشرطة المحلية.

أصبحت عمليات إطلاق النار الجماعية شائعة بشكل مثير للقلق في أنحاء الولايات المتحدة، في ظل سهولة شراء الأسلحة النارية في معظم الولايات وتزايد عددها نسبة إلى المواطنين.

اقرأ المزيد

المزيد من الأخبار