الهند تطالب إيران باستكمال الإفراج عن طاقم ناقلة احتجزتها منذ أسبوعين

"الحرس الثوري" اشتبه بتهريبها للوقود

لقطات لناقلة النفط "رياح" نشرها التلفزيوني الرسمي الإيراني (أ.ف.ب.)

طالبت الهند، إيران اليوم السبت، بالإفراج عن 3 بحارة هنود، هم مَن تبقى من أفراد طاقم ناقلة نفط ترفع علم بنما احتجزتها طهران هذا الشهر. وكانت وزارة الخارجية الهندية أعلنت أن طهران أفرجت عن 9 منهم في وقت سابق. واحتُجز عشرات البحارة الهنود على متن سفن في الخليج في خضم التوتر المتزايد بين إيران وعدد من الدول العربية والغربية.
وذكرت وزارة الخارجية الهندية أن خفر السواحل الإيراني احتجز الناقلة "رياح" في 13 يوليو (تموز) الحالي، وعلى متنها طاقم هندي مؤلف من 12 فرداً.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية رافيش كومار "أفرَجوا عن تسعة من أفراد الطاقم وسيكونون في طريقهم إلى الهند قريباً". وأضاف "بعثتنا في إيران طلبت من السلطات الإيرانية المعنية الإفراج عن بقية أفراد الطاقم"، في حين لم يُعرف سبب استمرار احتجاز البحارة الثلاثة المتبقين بعد.
وبث التلفزيون الإيراني لقطات للسفينة "رياح" بعد بضعة أيام من احتجازها، قائلاً إن "الحرس الثوري" احتجزها "بسبب قيامها بتهريب وقود".
وقالت السلطات الهندية والإيرانية الأسبوع الماضي إن إيران منحت القنصلية الهندية حق زيارة طاقم مؤلف من 18 بحاراً احتجزتهم مع السفينة "ستينا إمبيرو" التي ترفع علم بريطانيا في مضيق هرمز في 19 يوليو.

المزيد من الشرق الأوسط