الـ"فيفا" يفشل في التأكد من مزاعم فيل نيفيل حول حدوث شجار في كأس العالم للسيدات

المجلس الحاكم لكرة القدم يقول إن مشجعي الكاميرون الذين بدلوا مقاعدهم دخلوا في جدال مع اللجنة المنظمة

فيل نيفيل المدير الفني للمنتخب الإنجليزي للكرة النسائية (رويترز)

لم يتمكن الاتحاد الدولي لكرة القدم الـ"فيفا" من التحقق من ادعاءات فيل نيفيل بأن شجاراً قد اندلع في مباراة إنجلترا بكأس العالم للسيدات، لكن تأكد من أنه كانت هناك تبادلات لفظية بين مشجعي الكاميرون والمنظمين.

وقال المجلس الحاكم لكرة القدم العالمية إن مجموعة من مشجعي الكاميرون بدلوا مقاعدهم في ملعب "دو هينو" مما دفع اللجنة المنظمة لنقل حاملي التذاكر الآخرين إلى منطقة الضيافة بالملعب.

ومع ذلك، أضاف متحدث باسم الـ"فيفا"، في بيان صدر ليلة الأحد، أنهم لم يتلقوا أي تفاصيل بشأن أي مواجهات جسدية في فالنسيان.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وجاء في البيان "لقد أوضح استخلاص المعلومات بعد المباراة أن عدداً من مشجعي الكاميرون انتقلوا إلى مقاعد خلف مقاعد الفريق خلال المباراة من أجل تكوين تكتل من المعجبين".

"لقد تطلب هذا الأمر من قِبل اللجنة المنظمة في الاستاد نقل حاملي التذاكر الآخرين إلى مقاعد الضيافة، وعلى الرغم من وجود بعض التبادل اللفظي بين جماهير الكاميرون والمنظمين، إلا أنه لم يتم الإبلاغ عن أي اشتباكات جسدية".

وتقدمت إنجلترا إلى الدور ربع النهائي من كأس العالم للسيدات بفوزها 3-0 يوم الأحد، لكن بعد غضب كاد يصل إلى مرحلة الغليان من لاعبات الكاميرون بسبب حالتين جدليتين تسببت فيهما تقنية الفيديو VAR.

وأدى قرار احتساب هدف إلين وايت في الشوط الأول إلى احتجاجات من لاعبات الكاميرون، حيث تسببن في تأخير بداية اللعب من أجل إثبات قضيتهم.

وكان هناك مزيد من الغضب في بداية الشوط الثاني عندما أُلغي هدف أجارا نشوت، بسبب تسلل هامشي.

وانتقد نيفيل بشدة سلوك الكاميرون في مقابلاته بعد المباراة قائلاً إنه يخجل تماماً من تصرفات المنافس.

بعد ذلك زعم مدرب منتخب إنجلترا أنه شهد اشتباكات في منطقة استاد "دو هينو" الشهيرة، وكذلك في الفندق الذي تشاركه الفريقان في فالنسيان.

وقال "لقد رأينا جماهير الكاميرون يتعاركون في منطقة الشخصيات المهمة، وفي فندقنا، وأودّ أن أقول للشعب الكاميروني احصل على سفينتك بالترتيب".

© The Independent

المزيد من رياضة