Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بلغاريا تطرد 70 دبلوماسيا روسيا

وسط مخاوف تتعلق بالتجسس في وقت تشهد العلاقات بين البلدين توتراً منذ حرب أوكرانيا

رئيس وزراء بلغاريا كيريل بيتكوف (أ ف ب)

أعلن رئيس وزراء بلغاريا كيريل بيتكوف، الثلاثاء 28 يونيو (حزيران)، أن بلاده ستطرد 70 دبلوماسياً روسياً بسبب مخاوف تتعلق بالتجسس، وهو أكبر عدد يطرد دفعة واحدة من هذه الدولة الواقعة في منطقة البلقان.

وقال بيتكوف للصحافيين، "بلغاريا ستطرد 70 دبلوماسياً روسياً... وصفتهم أجهزتنا بأنهم أشخاص عملوا ضد مصالحنا".

وأضاف، "سيطلب من جميع الذين يعملون ضد مصالح بلغاريا العودة إلى بلادهم. ستغادر طائرة ممتلئة تتسع لـ70 شخصاً إلى موسكو".

وأشارت وزارة الخارجية البلغارية إلى أن هؤلاء الأشخاص الذين صنّفوا على أنهم يشكلون "تهديداً للأمن القومي" يجب أن يغادروا بحلول الثالث من يوليو (تموز).

موسكو سترد

وطردت دول غربية مئات الدبلوماسيين الروس في الأشهر الماضية، وردت روسيا بالمثل منذ هجومها على أوكرانيا في 24 فبراير (شباط).

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأعلنت وزارة الخارجية أنها استدعت السفيرة الروسية إليونورا ميتروفانوفا الثلاثاء لإبلاغها بقرار صوفيا.

كما ستغلق بلغاريا قنصليتها في مدينة إيكاترينبورغ الروسية (الأورال) مؤقتاً.

ولم يصدر رد روسي بعد على مزاعم التجسس. وقال مصدر لم يذكر اسمه لوكالة "تاس" الروسية للأنباء، إن موسكو سترد. وكانت روسيا قد قطعت الغاز عن بلغاريا في أبريل (نيسان) بسبب رفضها الموافقة على آلية الدفع بالروبل على الرغم من اعتمادها الشديد عليها.

وكانت بلغاريا طردت 10 دبلوماسيين روس في مارس (آذار) على خلفية الحرب في أوكرانيا.

المزيد من دوليات