نجم مانشستر يونايتد بول بوغبا يوضح لماذا أصبح مسلما وكيف أصبح شخصا أفضل؟

ارتبط لاعب خط وسط مانشستر يونايتد بالدين كشخص بالغ من خلال الأصدقاء، ويقول إن الإسلام غالباً ما يساء فهمه

الفرنسي بول بوغبا لاعب وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي مع زميله في المنتخب الفرنسي ومدافع فريق إيفرتون كورت زوما خلال زيارة الكعبة في مكة (حساب بول بوغبا على إنستغرام)

تحدث بول بوغبا عن إيمانه بالدين الإسلامي والدور الذي لعبه في جعله شخصاً أفضل.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ومارست والدة بوغبا تعاليم الإسلام لكنها لم ترب أبناءها الثلاثة ليكونوا مسلمين، إلا أن لاعب وسط مانشستر يونايتد اعتنق الدين كشخص بالغ من خلال الأصدقاء، ويقول إن الإسلام غالباً ما يُساء فهمه.

وقال بوغبا لبث "لايف تايمز من التايمز": "الإسلام ليس الصورة التي يراها الجميع، الإرهاب وما نسمعه في وسائل الإعلام، هو في الحقيقة شيء آخر، إنه شيء جميل".

وبعد أن مر ببعض الأوقات الشخصية الصعبة، التزم بوغبا بدينه وإيمانه، وتم تصويره الشهر الماضي في رحلة عمرة إلى مكة.

"لقد جعلني أتغير، وأدرك الأشياء في الحياة، أعتقد ربما يجعلني أكثر سلاماً من الداخل، لقد كان تغييراً جيداً في حياتي لأنني لم أكن مولوداً مسلماً، حتى لو كانت أمي هكذا، لكنني نشأت على احترام الجميع".

"ثم أصبحت هكذا لأن لدي الكثير من الأصدقاء المسلمين، ونتحدث دائماً، وكنت أسأل نفسي في أشياء كثيرة، ثم بدأت في إجراء بحثي الخاص، صليت مرة واحدة مع أصدقائي وشعرت بشيء مختلف، شعرت بحالة جيدة حقاً".

"منذ ذلك اليوم استمررت حتى الآن، يجب أن تصلي خمس مرات في اليوم، وهذا أحد أركان الإسلام، إنه شيء تفعله، وسبب قيامك بذلك أن تسأل الله الغفران وتكون ممتناً لكل ما لديك، مثل صحتي وكل شيء".

"إنه حقاً دين يفتح عقلي ويجعلني شخصاً أفضل، تفكر أكثر في الآخرة، هذه الحياة اختبار، مثلما أكون معك هنا، حتى لو لم تكن مسلماً، فأنت إنسان عادي، لديّ معك علاقة إنسانية وأحترمك كما أنت، وأحترم دينك ولونك وكل شيء".

"هذا هو الإسلام، احترام الإنسانية وكل شيء".

© The Independent

المزيد من رياضة