Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كيث ريتشاردز يعتبر "رولينغ ستونز" فرقة إيان ستيوارت

"لولاه لما كنا نجحنا" يقول الموسيقي

"لم يكن بهيّ الطلعة بما يكفي كما أنهم اعتقدوا أن ستة أعضاء هو عدد كبير لفرقة." (غيتي)

كشف الموسيقي كيث ريتشاردز أنه ما زال يعتبر "ذا رولينغ ستونز" فرقة إيان ستيوارت على الرغم من أن عازف البيانو الراحل ترك التشكيلة الرسمية للفرقة عام 1963.

وفي إطلالة ضمن مدوّنة دابليو تي أف (WTF) مع "مارك مارون"، تحدّث نجم الروك الأسطوري عن الجولة الأوروبية المنتظرة للفرقة إلى جانب عمله الفردي.

وفي معرض الحديث عن انطلاقة الفريق وسنواته الأولى، قال الفنان البالغ 78 سنة: "أعتبر بأن رولينغ ستونز هي فرقة إيان". مما استرعى دهشة مارون الذي سأله: "حقاً؟"، فأجابه ريتشاردز: "هو الذي شكّل الفريق وجمعنا معاً. لولاه لما كنّا استمررنا ونجحنا".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان ستيوارت أول شخص يستجيب لإعلان براين جونز الذي نُشر في 2 مايو (أيار) 1962 في مجلة "جاز نيوز" Jazz News والذي يبحث فيه عن موسيقيين لتشكيل فرقة موسيقى إيقاعية وبلوز. وكان ستيوارت يعمل آنذاك موظفاً في دائرة الشحن في شركة إمبريال للصناعات الكيميائية (ICI) واستخدم هاتف المكتب لحمل مايك جاغر وريتشاردز على المشاركة في تجارب الأداء في سوهو، كما قام بإقناع تشارلي واتس وبيل وايمان بالتخلي عن الحفلات الصاخبة ذات المدخول المرتفع للانضمام إلى الفرقة.

ورداً على سؤاله عن سبب استبعاد ستيوارت من التشكيلة الأساسية للفرقة، قال ريتشاردز: "لم يكن بهيّ الطلعة بما يكفي كما أنهم اعتقدوا أن ستة أعضاء هو عدد كبير لفرقة. كان ستو صاحب أكبر قلب في العالم وقال لنا "نعم أنا أتفهم ذلك". ولكنها ما زالت فرقته وأصبح مدير مسيرتنا وكل شيء. وأعتقد بأن إيان ستيوارت اعتبرنا أطفاله وأنا كنت أعتبره والداً لي".

وسبق لريتشاردز أن أطلق ملاحظات مماثلة في كتاب "لايف" الذي يجسد سيرته الذاتية والذي نشره عام 2010.

وفي مقابلته مع مارون، استذكر بأن ستيوارت هو من حثّه على التواصل مع نجمه المفضّل وصديقه الراحل جوني جونسون بمساعدة تشاك بيري.

واعتبر المعجبون ستيوارت "الحجر السادس" في الفرقة على مدى عقدين من الزمن بعد أن ساهم في تشكيلها واستمر في العمل معهم كمدير للجولات وجلسات العمل. توفي في عام 1985 إثر إصابته بذبحة قلبية في قاعة الانتظار في عيادة الطبيب عن عمر 47 سنة وقبل أن يتسنى له سماع أغاني الألبوم الأخير لفريق الستونز والذي عمل عليه وحمل عنوان "ديرتي وورك" Dirty Work.

وبعد وفاته، تمت إضافته إلى صالة مشاهير الروك أند رول مع بقية أعضاء الفرقة في عام 1989.

أصبحت الحلقة الأخيرة من مدونة WTF لمارك مارون متوافرة للاستماع إليها الآن

© The Independent

المزيد من منوعات