Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

سؤال عن مصير الموسيقى والافلام التي حملها الجمهور من موقع "اي تيونز" بعد اغلاقه

مدير البرمجيات في شركة آبل يرى أن المستقبل مرهون بثلاث تطبيقات هي آبل ميوزيك وبودكاست وآبل تي في

شكّل الإعلان عن نهاية عصر "آي تيونز" صدمة كبرى بالنسبة لجمهور شركة "آبل" ومنتجاتها (أ.ب)

بعد أشهر من التكهّنات، أعلنت شركة "آبل" أخيراً وفاة مخزنها الشبكي الشهير "آي تيونز" iTunes.

وخلال مسيرته التي استمرّت عقدين، استطاع التطبيق الأكثر شهرة بين منتجات "آبل"، أن يعيد تعريف طريقة استماع الجمهور إلى الموسيقى ومشاهدة الأفلام، كما أشّر على ظهور أنواع تنافسيّة من الميديا الجديدة، مثل "بودكاست". 

ولكن، مع حلول العام 2019، أصبح التطبيق ثقيلاً وبالياً مع تخلّي المستخدمين عن المكتبات الموسيقية وأجهزة التشغيل الشخصية مثل "آيبود" لصالح خدمات البثّ التدفقي المباشر.

وأعلن كريغ فِدِريغي رئيس هندسة البرمجيات في شركة "آبل" خلال "مؤتمر آبل العالمي للمطوّرين" Worldwide Developer Conference يوم الاثنين الماضي، أنّ "مستقبل "آي تيونز" لا يكمن في تطبيق بعينه، بل في ثلاثة تطبيقات هي "آبل ميوزيك" و"آبل بودكاست" و"آبل تي في".

تكمن الفكرة في تعزيز كلّ خدمةٍ على حدة لجعلها أسرع وأسهل بالنسبة إلى المستخدمين كي يجدوا ويشغّلوا ما يريدونه بالتحديد.

ولكن ماذا سيحلّ بكلّ الموسيقى والأفلام وغيرها من المقاطع المحفوظة في مكتبات "آي تيونز" الخاصة بالمستخدمين؟

أولاً، لا داعي للخوف من أن تختفي فجأة كلّ التحميلات التي جرت على مدار 18 عاماً. إذ تعمل "آبل" على نقل جميع المقاطع الموسيقية وأشرطة الفيديو والمحتويات الأخرى تلقائياً إلى التطبيقات الثلاث التي ستحلّ بديلاً عن "آي تيونز".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وستُنقل ملفات الموسيقى في مكتبة "آي تيونز" إلى تطبيق "آبل ميوزيك"  الذي سيبقى قادراً على إعطاء إمكانية الوصول إلى مخزن "آي تيونز".

ولن يحتاج المستخدمون إلى دفع رسم الاشتراك البالغ 9,999 جنيه استرليني للوصول إلى أغانيهم، وسيظلّ بإمكانهم شراء موسيقى جديدة من المتجر للاستماع إليها بواسطة أجهزة "آبل" الخاصة بهم من دون الحاجة إلى الاتصال بالانترنت.

كما ستنقل الملفات الصوتية من نوع "بودكاست" تلقائياً إلى تطبيق "آبل بودكاست" وستكون كلّها متاحة عبر قسم "لايبراري" Library (= المكتبة)، في ذلك التطبيق.

وستُنقل الأفلام والبرامج التلفزيونية إلى قسم المكتبة في تطبيق "آبل تي في"، كما ستقدّم التطبيقات الثلاثة إلى الجمهور كلّ المحتوى الذي يُقدّم له حالياً.

وبالنسبة إلى مستخدمي "آي تيونز"، سوف تُنفّذ عملية النقل تلقائيّاً بمجرد تحميل نظام التشغيل الجديد "كاتالينا" Catalina المخصص لأجهزة الـ"ماك" الذي سيكون تحميله مجانياً لدى إطلاقه في وقتٍ لاحق من العام الجاري.

وبمجرد تركيب نظام "كاتالينا"، سيختفي "آي تيونز" عن الحواسيب إلى الأبد.

© The Independent

المزيد من الأخبار