السعودية تطالب بموقف حازم من النظام الإيراني "لإيقافه عند حده"

الرياض تقول إنها ستفعل كل ما في وسعها لمنع قيام أي حرب

اجتماع مجلس الوزراء السعودي ليل الثلاثاء 21 مايو(أيار) في قصر السلام بجدة ( واس) ) 

طالب مجلس الوزراء السعودي ليل الثلاثاء 21 مايو (أيار) المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم من النظام الإيراني "لإيقافه عند حده."
وذكر المجلس في بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية (واس) أن الرياض "ستفعل ما في وسعها لمنع قيام أي حرب." يأتي هذا في ظل تصاعد الحرب الكلامية بين إيران والولايات المتحدة وإرسال واشنطن قوات إلى منطقة الخليج لصد "تهديدات محتملة من إيران".
وقال المجلس إن السعودية لا تسعى إلى غير السلام و"ستفعل كل ما في وسعها لمنع قيام أي حرب وأن يدها دائما ممتدة للسلم وتسعى لتحقيقه وترى أن من حقوق شعوب المنطقة بما فيها الشعب الإيراني أن تعيش في أمن واستقرار وأن تنصرف إلى تحقيق التنمية."

وطالبت السعودية المجتمع الدولي "بتحمل مسؤولياته باتخاذ موقف حازم من النظام الإيراني لإيقافه عند حده ومنعه من نشر الدمار والفوضى في العالم أجمع، وأن يبتعد ووكلاؤه عن التهور والتصرفات الخرقاء وتجنيب المنطقة المخاطر وألا يدفعها إلى ما لا تحمد عقباه."
وكانت السعودية قد أعلنت عن تعرض محطتي ضخ النفط إلى هجوم بواسطة طائرات بدون طيار وقد تبنت مليشيا الحوثي المدعومة من إيران الهجوم.
كما أعلنت الإمارات عن عمليات تخريبية استهدفت أربع سفن تجارية قبالة سواحل الفجيرة اثنان منها سعوديتان وواحدة إماراتية وأخرى نرويجية.
وكانت مصادر خليجية قد أعلنت أن بعض دول مجلس التعاون وافقت على طلب تقدمت به الولايات المتحدة الأميركية لإعادة نشر قواتها العسكرية في مياه الخليج العربي، وعلى أراضي بعض دول الخليجية بناء على اتفاقيات ثنائية بينها والولايات المتحدة  لردع إيران من أي اعتداءات محتملة قد تصدر منها.

المزيد من الشرق الأوسط