Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

باربرا سترايزند تنتقد "ولادة نجمة" الذي لعبت فيه البطولة

تقول الممثلة إنها تعتقد أن النسخة الأخيرة للفيلم شديدة الشبه بتلك التي شاركت فيها عام 1976

مشهد من فيلم "ولادة نجمة" يجمع ليدي غاغا وبرادلي كوبر (وارنر براذرز)

أفصحت باربرا سترايزند في مقابلة جديدة عن رأيها في نسخة عام 2018 من فيلم "ولادة نجمة" A Star is Born.

فقد لعبت الممثلة دور البطولة في نسخة الفيلم عام 1976 إلى جانب كريس كريستوفرسون. وكانت هناك نسخة أنتجت عام 1954 من بطولة جودي غارلاند وجيمس ميسن، إضافة إلى نسخة صدرت عام 1937 لنفس الحكاية من بطولة جانيت غينور وفريدريك مارش.

وقبل إنتاج فيلم عام 2018، وهو من بطولة ليدي غاغا وبرادلي كوبر، كانت هناك شائعات بأن بيونسيه وويل سميث سيلعبان دوري البطولة في هذا الشريط.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وخلال مقابلة حديثة مع برنامج "ذا صنداي بروجيكت" حول أحدث نسخة من القصة، قالت سترايزند إنها تظن أن بيونسيه وسميث كانا سيجعلان الفيلم الجديد أكثر "إثارة". مضيفة "في البداية، عندما سمعت أنه سيعاد إنتاج الفيلم مرة أخرى، بمشاركة ويل سميث وبيونسيه، اعتقدت أنه سيكون مثيراً للاهتمام، حيث سيتم إنتاج فيلم مختلف حقاً، بنوع مختلف من الموسيقى، ومن بطولة ممثلين متكاملين، حينها شعرت أنها فكرة رائعة... ولكن فوجئت عندما رأيت مدى تشابه الفيلم مع الإصدار الذي مثلت فيه عام 1976".

وتابعت سترازند قائلة إنها "اعتقدت أن صناعة نسخة جدية كانت فكرة خطأ"، لكنها "لا تستطيع إنكار النجاح" بعد ما حقق الفيلم 436 مليون دولار (نحو 315 مليون جنيه إسترليني) في شباك التذاكر. مضيفة: "[لكن] أنا لا أهتم كثيراً بالنجاح مثلما أهتم بالأصالة".

وورد في مراجعة "اندبندنت" للنسخة الأخيرة لعام 2018: "إذا كنتم تبحثون عن نسخة أصلية ومدهشة لفيلم ’ولادة نجمة’ فمن الأفضل أن تشاهدوا فيلم ’الفنان’ The Artist الصامت الذي أخرجه مايكل هازانافيشس عام 2011 بدلاً من هذه النسخة البائسة والكئيبة بشكل مدهش لهذه الحكاية. لم يكن كوبر وفريقه ببساطة قادرين على إعادة ابتكار مادة قدمها صناع أفلام آخرون مرات عدة من قبل... الطاقة الهائلة لنجمي العمل كوبر وليدي غاغا وأداؤهما المشبع بالعواطف والأحاسيس ليسا كافيين لبث الحياة في الفيلم، وعلى الرغم من كل مقوماته، من المؤكد أنه سيخضع لمقارنة غير مرغوب فيها مع النسخ السابقة".

© The Independent

المزيد من سينما