Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

العثور على طائرة ركاب روسية اختفت عن الرادارات

اضطرت إلى هبوط اضطراري وجميع الأشخاص على قيد الحياة وجارٍ نقلهم إلى مدينة تومسك

اختفت الطائرة من شاشات الرادار أثناء تحليقها فوق منطقة تومسك في سيبيريا (أ ف ب)

أعلنت وكالة الطيران الروسية، أن أجهزة الإنقاذ عثرت على 18 شخصاً على قيد الحياة، كانوا على متن طائرة ركاب من طراز "أنطونوف أي أن–28"، اختفت عن الرادارات، الجمعة، في سيبيريا، قبل تحديد موقع هبوطها الاضطراري.

وأوضحت وكالة "روسافياتسيا"، في بيان، أنه "جرى العثور على الركاب الـ15 وأفراد الطاقم الثلاثة، وجميع الأشخاص الذين كانوا على متن الطائرة على قيد الحياة"، مشيرةً إلى أن الناجين "ينقلون حالياً إلى مدينة تومسك".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

واختفت الطائرة من شاشات الرادار، اليوم الجمعة، في أثناء تحليقها فوق منطقة تومسك في سيبيريا، في ثاني حادث من هذا النوع خلال الشهر الجاري.

وقال حاكم المنطقة، إنه نُشرت طائرتا هليكوبتر، للبحث عن الطائرة التي كانت تحلق من بلدة كيدروفي في نفس المنطقة إلى مدينة تومسك.

يأتي الحادث بعد أقل من أسبوعين على سقوط طائرة أخرى من الطراز نفسه في منحدر، بسبب صعوبة الرؤية في شبه جزيرة كامشاتكا بمنطقة الشرق الأقصى الروسي، ما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها، وعددهم 28.

وتحسنت معايير سلامة الطيران الروسية في الأعوام القليلة الماضية، لكن الحوادث، لا سيما المتعلقة بالطائرات العتيقة في المناطق النائية شائعة.

المزيد من الأخبار