Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ارتفاع حصيلة ضحايا حريق الناصرية إلى 92 قتيلا

إقالة مسؤولين وتحويلهم للتحقيق بعد الفاجعة وذي قار تعلن الحداد وتعطيل الدوام ثلاثة أيام

ارتفعت حصيلة ضحايا الحريق الذي اندلع في قسم مخصص لعزل المصابين بـ"كوفيد-19" في مستشفى بمدينة الناصرية في جنوب العراق، إلى 92 قتيلاً، وفق ما أعلن نقلت وكالة الأنباء العراقية عن دائرة الصحة في محافظة ذي قار، الثلاثاء 13 يوليو (تموز).

كذلك، أدى الحريق إلى إصابة 100 بجروح ما زال البعض منهم يتلقى العلاج، بحسب ما أوضحت مصادر طبية.

وخرج المئات، مساء الاثنين وصباح الثلاثاء، في تظاهرات في الناصرية احتجاجاً على ضعف القطاع الصحي في البلاد.

تحقيق ومساءلة

وأصدر اجتماع عُقد برئاسة رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، الثلاثاء، قرارات عدة، بينها سحب يد مسؤولين في محافظة ذي قار، بعد الحريق الذي اندلع في مركز عزل مصابي كورونا في المحافظة.

وقال مكتب الكاظمي في بيان، إن "الاجتماع خرج بالقرارات الآتية، وهي البدء بتحقيق حكومي عالي المستوى، للوقوف على أسباب الحادثة وتوجه فريق حكومي فوراً إلى محافظة ذي قار من مجموعة من الوزراء والقادة الامنيين لمتابعة الإجراءات ميدانياً"، كما قرر "سحب يد وحجز مدير صحة ذي قار، ومدير المستشفى، ومدير الدفاع المدني في المحافظة وإخضاعهم للتحقيق أعلاه، وتوجيه مختلف الوزارات بإرسال مساعدات طبية وإغاثية عاجلة إلى محافظة ذي قار".

تدارس الخيارات

وأكد رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، أن البرلمان سيحول جلسة، اليوم الثلاثاء، لتدارس الخيارات بشأن فاجعة مستشفى الإمام الحسين التعليمي في ذي قار. وقال الحلبوسي في تغريدة له على "تويتر"، إن "فاجعة مستشفى الحسين دليل واضح على الفشل في حماية أرواح العراقيين، وقد آن الأوان لوضع حد لهذا الفشل الكارثي".

وقررت محافظة ذي قار، الحداد وتعطيل الدوام ثلاثة أيام بعد حريق المستشفى.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

الثاني من نوعه

ويعد هذا الحادث هو الثاني من نوعه بعد فاجعة مستشفى ابن الخطيب في منطقة جسر ديالي، جنوب شرقي بغداد، يوم 24 أبريل (نيسان) الماضي، في الطابق المخصص للإنعاش الرئوي، إثر انفجار أسطوانات أوكسجين، ما أسفر عن مقتل 82 شخصاً وإصابة 110 آخرين، بحسب الحصيلة الرسمية التي أعلنتها وزارة الداخلية العراقية.

وفي وقت سابق من يوم الاثنين، اندلع حريق بمبنى وزارة الصحة العراقية في العاصمة بغداد، الأمر الذي دفع العاملين بالوزارة إلى إخلاء المبنى.

ولاحقاً، أكد سيف البدر، المتحدث باسم وزارة الصحة، أن فرق الدفاع المدني سيطرت على الحريق، مشيراً إلى أنه لم يتم تسجيل إصابات.

في حين التهم الحريق الطبقة الرابعة في مبنى الوزارة، وفق وسائل إعلام محلية.

المزيد من العالم العربي