Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تداولات الأسهم السعودية الأسبوعية تتجاوز 15 مليار دولار

محللون يتوقعون قرب انتهاء موجة جني الأرباح وأبوظبي وعمان في المربع الأخضر

بلغ حجم التداول الأسبوعي في بورصة السعودية نحو 1.6 مليار سهم بقيمة 15.173 مليار دولار (أ ف ب)

بعد مكاسب استمرت حوالى 8 أسابيع على التوالي، قادت الأسهم السعودية البورصات وأسواق المال الخليجية إلى المربع الأحمر، باستثناء أسواق أبوظبي وعمان، التي أنهت تعاملات الأسبوع الماضي على مكاسب.

وقال محللون لـ"اندبندنت عربية"، إن تحول الأسهم السعودية إلى الخسائر يعود بشكل مباشر إلى قيام شريحة كبيرة من المتعاملين بعمليات جني أرباح، خصوصاً أن جميع الأسهم المدرجة حققت مكاسب قياسية خلال الشهرين الماضيين. يضاف إلى ذلك ما تعرضت له سوق النفط من أزمة، بعد عدم توصل تحالف "أوبك +" إلى اتفاق بشأن خطط الإنتاج خلال الفترة المقبلة.

في السعودية، تراجع المؤشر العام لسوق الأسهم "تاسي"، خلال جلسات الأسبوع الماضي 1.4 في المئة، خاسراً 154 نقطة، ليغلق عند مستوى 10825.01 نقطة. وفي المقابل، ارتفع مؤشر السوق الموازية "نمو" 1.55 في المئة، رابحاً 353 نقطة، ليغلق تعاملات الأسبوع عند مستوى 23140.26 نقطة.

وبلغ حجم التداول الأسبوعي في بورصة السعودية نحو 1.6 مليار سهم بقيمة 56.9 مليار ريال (15.173 مليار دولار) عبر تنفيذ 2.4 مليون صفقة. وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 69 مليار ريال (18.4 مليار دولار)، لينهي تعاملات الأسبوع عند مستوى 9.631 تريليون ريال (2.568 تريليون دولار).

وتصدر قطاع الاتصالات 18 قطاعاً متراجعاً، بعدما سجل هبوطاً أسبوعياً بـ 2.15 في المئة، تلاه قطاع البنوك منخفضاً 2.11 في المئة، أعقبه قطاع الطاقة منخفضاً 0.21 في المئة. وفي المقابل، تصدر قطاع التطبيقات وخدمات التقنية 3 قطاعات صاعدة، بعدما سجل ارتفاعاً أسبوعياً بـ 12.6 في المئة، تلاه قطاع المرافق العامة مرتفعاً 2.4 في المئة.

موجة جني أرباح بعد مكاسب قوية

يرى المحلل المالي أحمد رفعت، أن خسائر الأسهم السعودية "أمر طبيعي ومنطقي في ظل المكاسب الضخمة التي حققتها غالبية الأسهم المدرجة طيلة 8 أسابيع"، بالتالي من الطبيعي أن "يقوم حملة الأسهم بعمليات جني أرباح"، تحسباً من تحول السوق إلى خسائر، بسبب ما تشهده سوق النفط من تطورات سلبية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأكد رفعت، في حديثه إلى "اندبندنت عربية"، أن هذه الموجة من الخسائر "لن تستمر"، بخاصة أن أحجام وقيم التداول مرتفعة، وتشير إلى استمرار شهية المستثمرين، مع دخول مستثمرين جدد إلى السوق خلال الفترة الماضية. متوقعاً أن تعود الأسهم السعودية إلى تسجيل مكاسب أسبوعية خلال تعاملات الأسبوع الحالي، بخاصة أن سوق النفط استوعبت بالفعل صدمة عدم توصل تحالف "أوبك +" إلى اتفاق بشأن خطط إنتاج النفط خلال الفترة المقبلة، إضافة إلى وجود مساع دولية لتجاوز الخلاف بين الدول الأعضاء في التحالف.

وأشار المحلل المالي إلى أن تجاوز المؤشر الرئيس لمستوى 11 ألف نقطة للمرة الأولى في سنوات، هو مؤشر على قوة سوق الأسهم السعودية واستقرارها، ولذلك فمن المتوقع أن تكون موجة جني الأرباح قد انتهت خلال تعاملات الأسبوع الماضي، وسوف تعود المؤشرات إلى مواصلة الصعود خلال تداولات الأسبوع الحالي.

خسائر في دبي والكويت

في الإمارات، أنهت أسواق أبوظبي ودبي تعاملات الأسبوع على تباين، فبينما سجل مؤشر أبوظبي ارتفاعاً بلغ واحداً في المئة، استقر مؤشر سوق دبي المالي في المنطقة الحمراء. وتمكنت أسهم أبوظبي من تحقيق مكاسب أسبوعية بلغت قيمتها الإجمالية حوالى 36 مليار درهم (9.782 مليار دولار)، بعدما قفز مؤشرها الرئيس إلى مستوى 6963 نقطة، مقابل 2780 نقطة في سوق دبي المالية.

وللأسبوع الثاني على التوالي، أنهت البورصة الكويتية تعاملاتها على خسائر أسبوعية، حيث تراجع مؤشر السوق العام 0.32 في المئة، خاسراً 20.71 نقطة، ليغلق عند مستوى 6367.32 نقطة، كما انخفض مؤشر السوق الأول 0.38 في المئة، خاسراً 26.43 نقطة، ليغلق عند مستوى 6920.22 نقطة.

أيضاً، تراجع مؤشر السوق الرئيس 0.15 في المئة، خاسراً 8.01 نقطة، ليغلق عند مستوى 5288.39 نقطة، كما انخفض مؤشر "رئيسي 50" 0.07 في المئة، خاسراً 3.95 نقطة، ليغلق عند مستوى 5516.40 نقطة.

وبلغ حجم التداول خلال تعاملات الأسبوع نحو 993.014 سهم بقيمة 176.3 مليون دينار (585.316 مليون دولار)، وذلك عبر تنفيذ 46.6 ألف صفقة.

شاشات خضراء ومكاسب أسبوعية في عمان

في المقابل، ارتفع المؤشر العام لسوق مسقط، خلال جلسات الأسبوع الماضي 1.01 في المئة، رابحاً 41.32 نقطة، ليغلق عند مستوى 4120.41 نقطة. وبلغ حجم التداول 102.27 مليون سهم بقيمة 17.74 مليون ريال (46.124 مليون دولار). وربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 79.9 مليون ريال (207.74 مليون دولار)، لينهي تعاملات الأسبوع عند مستوى 21.664 مليار ريال (56.326 مليار دولار).

وتصدر سهم شركة "الحسن الهندسية" قائمة الأسهم المرتفعة، بعدما سجل ارتفاعاً أسبوعياً 30 في المئة، أعقبه سهم "عمان للاستثمارات والتمويل" مرتفعاً 14.04 في المئة. وفي المقابل، تصدر سهم شركة صناعة الكابلات العُمانية قائمة الأسهم المتراجعة، بعدما سجل انخفاضاً أسبوعياً بـ 12.66 في المئة، تلاه سهم شركة "أعلاف ظفار" متراجعاً 5.49 في المئة.

المزيد من أسهم وبورصة