فارق "النقطة" يُشعل الصراع على قمة دوريات عربية وعالمية

الهلال والنصر في السعودية... الأهلي والزمالك والطرف الثالث الجديد في مصر... والأحد الحسم في البريميرليغ

فينسنت كومباني قائد فريق مانشستر سيتي يحتضن مديره الفني بيب غوارديولا عقب الفوز على ليستر سيتي 6 مايو 2019  (رويترز)

مع اقتراب انتهاء بطولات دوري كرة القدم حول العالم، نجد أن هناك بطولات حُسم الفائز بلقبها للموسم الرياضي 2018/2019، ولكن دوريات أخرى لا زال الصراع مستمراً حتى آخر جولة.

إذا نظرنا إلى جدول ترتيب الدوري الإيطالي سنجد أن نادي يوفينتوس قبل ثلاث جولات من انتهاء البطولة يتصدر جدول الترتيب برصيد 89 نقطة بفارق 16 نقطة عن نابولي الوصيف، وكذلك في الليجا الإسبانية نجد أن برشلونة في الصدارة برصيد 83 نقطة بفارق 9 نقاط عن أتليتكو مدريد الوصيف قبل جولتين من انتهاء عمر البطولة، وغيرها من الدوريات الأوروبية التي حُسم بها اللقب.

وهو أمر ليس عالميا فقط، فبالنظر إلى جدول ترتيب الدوري الإماراتي أيضا سنجد أن الشارقة يتصدر جدول ترتيبه برصيد 53 نقطة بفارق 6 نقاط عن الأهلي الوصيف قبل 3 جولات من عمر البطولة، وفي تونس يبدو أن الترجي الأقرب للتتويج باللقب أيضاً، فقبل 6 جولات من النهاية يتصدر الجدول برصيد 49 نقطة، بينما يحتل الصفقاسي المركز الثاني برصيد 40 نقطة.

ولكن لا زالت هناك العديد من البطولات التي تشهد صراعاً شرساً على لقب الدوري للموسم الحالي، بل إن هناك دوريات فارق النقاط بين المتصدر الحالي لها والوصيف نقطة واحدة قبل جولة أو اثنين من الحسم.

الهلال والنصر في السعودية

ففي الدوري السعودي استطاع النصر انتزاع  صدارة البطولة من الهلال الوصيف الذي سيطر عليها لعدد من الجولات؛ حيث أصبح رصيد الأول 64 نقطة بفارق نقطة عن منافسه، قبل جولتين فقط من عمر الدوري، مما يُشعل الصراع على حسم اللقب.

اتحاد الجزائر وبارادو

وهو الأمر ذاته في الجزائر، فقبل 4 جولات من نهاية البطولة يتصدر اتحاد الجزائر جدول ترتيب الدوري برصيد 46 نقطة بفارق نقطة عن نظيره بارادو لتشهد جولات البطولة المتبقية صراعاً شرساً لحسم من سيتوّج في النهاية باللقب.

الأهلى والزمالك والطرف الثالث الجديد

وفي مصر استطاع الأهلي تصدر جدول ترتيب الدوري بعد انتهاء المباريات المؤجلة له لمشاركته في دوري أبطال أفريقيا قبل خروجه منها وتعثر منافسيه الزمالك وبيراميدز خلال الجولات الماضية من عمر البطولة.

فمن أصل 34 مباراة هي عمر بطولة الدوري بمصر، يتصدر الأهلي جدول الترتيب بـ67 نقطة جمعها من 29 مباراة بفارق نقطتين عن بيراميدز الذي خاض 31 مباراة، بينما يأتي الزمالك ثالثًا برصيد 60 نقطة جمعها من 27 جولة خاضها.

وهو ما يُعني أنه حال فوز الزمالك المؤجلتين له لمشاركته في بطولة الكونفدرالية الأفريقية فسيرفع رصيده إلى النقطة 66 من 29 مباراة ويصبح فارق النقطة مستمرا بينه وبين الأهلي، كما كان الحال خلال الأسابيع الماضية.

وبخلاف الدوريات السابق ذكرها، شهدت بطولة الدوري المصري العديد من التأجيلات وعدم الانتظام في الجولات بسبب مشاركة فرقها في بطولة كأس الشيخ زايد والبطولات الأفريقية.

جولة الأحد الحاسمة

وفارق النقطة ليس بالبطولات العربية فقط، فالدوري الإنجليزي يشهد صراعاً شرساً بين ناديي مانشستر سيتي وليفربول على لقب البريميرليغ هذا الموسم الذي تبقى منه جولة واحدة ستُقام يوم الأحد المقبل.

استطاع مانشستر سيتي تصدر جدول الدوري الإنجليزي مستغلاً تعثر المتصدر لجولات كثيرة من البطولة ليفربول، حتى تحوّل الفارق لصالح سيتي بتفوقه بنقطة واحدة.

جمع سيتي من 37 جولة 95 نقطة، بينما جمع ليفربول 94 نقطة من عدد الجولات نفسها، ومن المقرر أن يواجه الأول نظيره برايتون، بينما يواجه الوصيف نظيره وولفرهامبتون، أي أن فوز مان سيتي بمباراته المقبلة يعني تتويجه باللقب، فيما يتوّج ليفربول باللقب حال فوزه وتعثر سيتي لننتظر جولة أخيرة مشتعلة من الدوري الإنجليزي.

المزيد من رياضة