Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ضربات جوية إسرائيلية تستهدف مواقع للنظام السوري و"حزب الله"

أحصى المرصد مقتل 11 جندياً وانفجارا في مستودع للذخيرة

ارتفعت حصيلة القتلى جراء الضربات الإسرائيلية التي استهدفت ليلاً مواقع عدة في سوريا، إلى 11 قتيلاً على الأقل، بينهم سبعة عناصر من قوات النظام، وفق ما أورد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكان الطيران الإسرائيلي شن قبل منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء غارات على مناطق عدة في دمشق ومحيطها، وفي محافظات حمص وحماة (وسط) واللاذقية (غرب).

وأفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن عن مقتل "سبعة عناصر من قوات النظام، أحدهم برتبة عقيد، إضافة الى أربعة مقاتلين من قوات الدفاع الوطني الموالية للنظام"، مشيراً إلى جرحى في حالات خطرة. 

وأوضح عبد الرحمن أن الضربات الإسرائيلية استهدفت "مواقع عسكرية تابعة للدفاع الجوي شرقي قرية خربة التين بريف حمص... كما انفجر مستودع للذخيرة يعتقد أنه تابع لميليشيات حزب الله اللبناني، في المنطقة ذاتها".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

من جهتها، قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن "دفاعاتنا الجوية تصدت مساء اليوم (الثلاثاء) لعدوان إسرائيلي على بعض الأهداف في المنطقة الوسطى والجنوبية وأسقطت بعض الصواريخ المعادية".

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله إن "العدو الإسرائيلي قام بعدوان جوي من فوق الأراضي اللبنانية مستهدفاً بعض الأهداف في المنطقة الوسطى والجنوبية، وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت بعضها واقتصرت الخسائر على الماديات".

وقال مدير المرصد إنها "الضربات الإسرائيلية الأولى في سوريا منذ الحرب الأخيرة في غزة" بين إسرائيل وحركة "حماس".

من جهته، قال الجيش الاسرائيلي الذي نادراً ما يؤكد ضرباته في سوريا، لوكالة الصحافة الفرنسية، إنه لا يعلق على "ما تنشره وسائل إعلام أجنبية".

وخلال السنوات الماضية، شنت إسرائيل مئات الضربات الجوية في سوريا، مستهدفة بشكل خاص مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لـ"حزب الله" اللبناني.

المزيد من الأخبار