"الأعلى للإعلام" المصري يُشهر محاذيره وعقوباته في وجه دراما رمضان

اللفظ الخارج بـ 14.6 ألف دولار... وإمكانية سحب ترخيص الوسيلة الإعلامية... ونفي المساس بحرية التعبير... و"سوبر ميرو" يثير أزمة

مسلسل "سوبر ميرو" الذي تلعب بطولته إيمي سمير غانم ووالدها سمير غانم يثير أزمة بين قناتين فضائيتين (صفحة الفنانة إيمي الرسمية على فيسبوك)  

في ظل التنافس الشرس بين المسلسلات الرمضانية واحتمال انتشار بعض المفاهيم والألفاظ والمعلومات من خلال الدراما والإعلانات الرمضانية والبرامج، وضع المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام المصري محاذير ومعايير أخلاقية "رادعة" ألزم بها كافة وسائل الإعلام وشركات الإنتاج، وحذر من مخالفة تلك المعايير في المسلسلات أو الإعلانات أو أي محتوى فني خصوصا في شهر رمضان.

حدد المجلس غرامة قيمتها 250 ألف جنيه (14.6 ألف دولار) على كل لفظ أو مشهد يتنافى مع المعايير المحددة من قبل المجلس، بالإضافة إلى حذف المشهد بالكامل مهما كانت أهميته الدرامية، مع منع بث أي محتوى يدعو إلى العنف والتمييز بين المواطنين، وذلك "لتنظيم وتقنين الدراما وإجبار الجميع  على الالتزام احتراما لقيم المجتمع  والمعايير الأخلاقية  والتربوية والدينية خاصة في شهر رمضان"، وسيتم مخاطبة الوسيلة الإعلامية الناقلة أو العارضة للعمل في حالة وجود أي تجاوز، ولن يتم مخاطبة شركات الإنتاج المسؤولة عن إنتاج المحتوى الفني، سواء مسلسلات أو برامج أو إعلانات، وستغلظ  العقوبة المقرر فرضها على القنوات التي تبث مضمونًا مخالفًا ما بين جزاء مالي إلى منع بث المادة الإعلامية، وفي حالة عدم الاستجابة لمعايير المجلس الأعلى للإعلام وتنفيذ الملاحظات والغرامات سيتم سحب ترخيص الوسيلة الإعلامية.

وقامت لجنة الدراما، برئاسة مجدى لاشين، بإرسال  قائمة المعايير التي وضعها المجلس لجميع القنوات الفضائية لتطبيقها حتى لا يكون هناك أي سبب للمخالفات، وبالتالي حتمية تنفيذ العقوبات في حالة التجاوز.

وأضاف أنه سيكون هناك لجان لرصد ومتابعة ما يذاع عبر الشاشات، بالإضافة إلى لجان لتلقي الشكاوى من المواطنين، وسيتم عمل رصد موضوعي، حيث يتعامل المجلس مع المضامين المسيئة في الإعلام بدرجة من المرونة، وبالتالي يتم التدرج في العقوبات حتى الوصول إلى الهدف المرجو منه.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وحدد المجلس الأعلى للإعلام  مهمته في  رصد المخالفات فقط، وعدم التدخل  في عمل شركات الإنتاج الدرامي، مع التأكيد على أن هذه المحاذير لا تتعارض مع حرية الإبداع.

 وفي سياق متصل، بحثت لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى للإعلام المصري، برئاسة جمال شوقي رئيس اللجنة، اليوم، أول نزاع على مسلسل في موسم دراما رمضان ٢٠١٩.

الشكوى تقدمت بها شبكة قنوات "صدى البلد" وتتعلق بمسلسل "سوبر ميرو"، الذي تلعب بطولته إيمي سمير غانم ووالدها سمير غانم، ويشارك في بطولته كل من حمدي الميرغني، وبيومي فؤاد، ومحمد ثروت، وإنعام سالوسة، وميار الغيطي، وهو من تأليف أحمد مجدي، وإخراج وليد الحلفاوي.

وتقول الشكوى إن "صدى البلد" تتضرر من ممارسات غير مشروعة تمارس ضدها من قبل قنوات "النهار"، وأنه على الرغم من تعاقدها مع "كيوبك نت"، الموزع المعتمد للعمل بعقد رسمي وسداد الدفعة الأولى من التعاقد، إلا أن شركة “السبكي” منتج العمل رفضت تسليم الحلقات لها بدعوى اعتراض قنوات "النهار" على منح "صدى البلد" هذه الحقوق رغم إقراره بصحة العقد ونفاذه، ورغم أن حقوق قنوات "النهار" غير حصرية، وهو ما يعرض قنوات "صدى البلد" التي أعلنت مسبقا عرض المسلسل، إلى أضرار جسيمة من كافة النواحي.

وعلى جانب آخر، أوصت لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر بوقف عدد من الإعلانات المخالفة، وعددها  66 إعلاناً، وتبث على 40 قناة فضائية، ومعظم هذه الإعلانات لمستحضرات طبية غير مرخصة، وتوهم المستهلك بقدرتها على علاج بعض الأمراض، بالإضافة إلى بعض الإعلانات والتي تعلن عن مراكز صيانة مضللة تدّعي ملكيتها لعلامات تجارية على غير الحقيقة.

وبدأت لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر فتح ملف مخالفات 76 قناة فضائية متهمة بسرقة مسلسلات وبثها بدون وجه حق دون الحصول على سند بث من ملاكها.

كما شملت المخالفات انتهاكات لحقوق الملكية الفكرية وبرامج طبية لم تلتزم بالقانون والقواعد المهنية.

المزيد من فنون وأضواء