كريستيانو رونالدو يعترف بأن الحفاظ على كفاءته باستمرار أصبح متعباً ومزعجاً

حصل اللاعب البالغ من العمر 34 عاماً على لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي في موسمه الأول في إيطاليا

البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي (رويترز)

اعترف كريستيانو رونالدو  بأن حاجته إلى إثبات نفسه موسما بعد موسم أصبحت "متعبة ومزعجة".

وانتقل المهاجم البرتغالي إلى يوفنتوس في الصيف الماضي، للشروع في تحدٍ جديد في مسيرته اللامعة، وحصل على لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي في موسمه الأول في إيطاليا، حيث سجل 21 هدفاً في 29 مباراة في جميع المسابقات.

ومع ذلك، عانى يوفنتوس من خروج مخيب للآمال في دوري أبطال أوروبا من دور الثمانية بعد هزيمته أمام أياكس في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، وذلك على الرغم من ثلاثية رونالدو الاستثنائية في مباراة أتلتيكو مدريد في الجولة السابقة.

وفي مقابلة مع صحيفة "إل باييس" الإسبانية، قال رونالدو "لن أنكر أنه في بعض الأحيان يزعجني ويتعبني، لأنه يبدو أنك يجب أن تثبت كل عام أنك جيد للغاية، وهذا صعب".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"لديك ما يجب أن يكون لديك من الضغط الإضافي المتمثل في الحاجة إلى إثبات شيء ما للناس، وليس فقط من أجلك، لكن أيضاً للأشخاص الذين هم حولك، عائلتك، أمك، ابنك.. كريس، عليك أن تفوز غداً".

"هذا يجعلك أكثر نشاطاً، ويجب أن تتدرب دائماً، لكن يأتي وقت تقول فيه: انظر، دعني ...".

وأنكر رونالدو أن حبه لكرة القدم قد تلاشى بأي حال من الأحوال، حيث أصرّ أنه في عامه الـ 34 لا يزال يعاني من "الأخطاء"، حتى لو كان أسلوب لعبه يتكيف مع تقدمه.

"أرى كرة القدم على أنها مهمة محددة: أذهب إلى الملعب، أفوز، وهذا يجعلني أفضل، لكن تلك اللحظات التي كنت أذهب فيها إلى الملعب وأقول أنا ذاهب للمراوغة، بكل أمانة لم أعد أقولها لنفسي مجدداً".

"هناك ضغط إضافي، والناس يحكمون دائماً، ويقولون: انتهى بالفعل، يبلغ من العمر 33 أو 34 أو 35 عاماً، ويجب أن نتركه، فتريد أن تفاجئ الناس، وهنا تأتي الأخطاء".

© The Independent

المزيد من رياضة