Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الصين تفرض قيودا على إشعارات تطبيقات الهواتف

في إطار حملة تشنها الحكومة على الإنترنت لكبح تأثيرها المتنامي على الحياة اليومية للمواطنين

تسعى الصين لكبح التأثير المتنامي لشركات الإنترنت على الحياة اليومية للمواطنين (أ ف ب)

قالت هيئة الرقابة على الإنترنت في الصين، السبت، الثامن من مايو (أيار)، إنها ستحظر بعض إشعارات تطبيقات الهواتف المحمولة، وتشدد القيود، في وقت تكثف فيه الحكومة حملة لكبح التأثير المتنامي لشركات الإنترنت على الحياة اليومية للمواطنين.

وقال شيه دينغ كي، المتحدث باسم إدارة الفضاء الإلكتروني، في مؤتمر صحافي بمجلس الدولة، إن الإدارة ستشدد التوجيه والتحكم في مصادر معلومات تطبيقات الهواتف المحمولة وتقيد أحجام الإشعارات، في إطار ما أطلقت عليه "حرب الشعب" الهادفة لتحقيق الانضباط في عالم الإنترنت.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولم يذكر المتحدث تطبيقات بعينها ولم يحدد حسابات بوسائل التواصل الاجتماعي ستتأثر بالقواعد الجديدة.

وقال إن إدارة الفضاء الإلكتروني ستعمل أيضاً مع المنظمين الماليين "لتصويب" الحسابات المالية التي تنشر إشاعات، وذلك لفرض السيطرة على نشر المعلومات المالية.

وسعت الصين في الشهور الماضية لتقييد القوة الاقتصادية والاجتماعية لشركات الإنترنت العملاقة، والتي كانت تعمل ذات وقت في ظل لوائح فضفاضة، وذلك في إطار حملة يدعمها الرئيس الصيني شي جين بينغ.

المزيد من اتصالات