Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"بافتا" تجرد البريطاني نويل كلارك من جائزتها بعد اتهامات بالتحرش

نفى الممثل والمخرج مزاعم تقرير صحافي استشهد بشهادات 20 امرأة

الممثل والمخرج البريطاني نويل كلارك (أ ف ب)

علقت الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون (بافتا)، عضوية الممثل والمخرج نويل كلارك فيها، بعد تقرير أوردته صحيفة "الـ"غارديان" عن اتهامه بالتحرش والتنمر من قبل 20 امرأة.

ونفى كلارك، البالغ 45 عاماً، ارتكاب أي اعتداء أو سوء سلوك جنسي، وقال إنه سيدافع عن نفسه في مواجهة هذه "المزاعم الكاذبة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت الصحيفة إنها تحدثت إلى 20 امرأة اتهمن كلارك بين عامي 2004 و2019 بالتحرش الجنسي، أو تحسس أجسامهن بطريقة غير لائقة، أو توجيه تعليقات بذيئة لهن، أو بالتقاط صور ومقاطع فيديو فاضحة ومشاركتها من دون موافقة، أو بالتنمر.

وقالت الأكاديمية في بيان: "في ضوء مزاعم سوء السلوك الخطيرة بخصوص نويل كلارك الواردة في صحيفة "غارديان"، اتخذت الأكاديمية قراراً بتعليق عضويته حتى إشعار آخر، وكذلك سحب جائزة المساهمة المتميزة في السينما التي منحتها له".

ولم تتمكن "رويترز" من التحقق بشكل مستقل من تقرير الـ"غارديان".

وقال كلارك في بيان: "خلال مسيرتي المهنية التي استمرت 20 عاماً، وضعت الشمول والتنوع في صدارة عملي... إذا شعر أي شخص عمل معي بعدم الارتياح أو عدم الاحترام، فإنني أتقدم بالاعتذار بكل بصدق".

وأضاف: "أنفي بشدة ارتكاب أي سوء سلوك جنسي أو مخالفة من هذا النوع، وأعتزم الدفاع عن نفسي ضد هذه المزاعم الكاذبة."

المزيد من سينما