ماوريسيو بوتشيتينو يدافع عن موظفي توتنهام بسبب إصابة لاعبه يان فيرتونخين في الرأس

اضطر الفريق إلى مساعدة فيرتونخين في الخروج من الملعب بعد فترة قصيرة من محاولة اللعب، بعد لعبة مشتركة نتج عنها ارتطام للرؤوس مع زميله توبي ألدرفيريلد

يان فيرتونخين مدافع توتنهام أثناء تلقي العلاج على أرض ملعب توتنهام الجديد خلال المباراة مع أياكس الهولندي 30 أبريل 2019 (رويترز)

قال ماوريسيو بوتشيتينو إن "صحة اللاعب أهم دائماً من لعب المباريات"، حيث دافع عن طاقم توتنهام هوتسبر الطبي بعد أن سُمح ليان فيرتونخين باللعب لفترة وجيزة بعد تعرضه لإصابة خطيرة في رأسه في المباراة التي خسرها فريقه 1-0 أمام أياكس.

واضطر الفريق إلى مساعدة فيرتونخين في الخروج من الملعب بعد فترة قصيرة من محاولة اللعب، بعد لعبة مشتركة نتج عنها ارتطام للرؤوس مع زميله توبي ألدرفيريلد، مما أثار المزيد من الأسئلة حول التعامل مع إصابات الرأس في كرة القدم وما قد ينتج عنها من الارتجاجات المحتملة.

وارتقى اللاعب المدافع في كرة عالية في منطقة جزاء أياكس، لكنه تعرض لصدمة قوية من رأس ألدرفيريلد، مما غمر قميصه وسرواله بالدماء، ووفقاً للنادي، فقد اجتاز اللاعب جميع الاختبارات الروتينية على أرض الملعب قبل السماح له بتغيير ملابسه المغطاة بالدماء للعودة لاستكمال المباراة.

وشوهد الحكم أنطونيو ماتيو لاهوز مراراً وهو يشير إلى رأسه أثناء حديثه إلى فيرتونخين ويتشاور مع فريق توتنهام الطبي، قبل السماح له أخيراً بالعودة إلى الملعب.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ومع ذلك، استمرت فيرتونخين لمدة 40 ثانية فقط، قبل ذهابه إلى خط الملعب وتظهر عليه علامات الترنح ويميل بجسده في محاولة من أجل الوقوف، وهو ما اضطر بوتشيتينو إلى الإمساك بلاعبه خوفاً من سقوطه قبل مساعدة الفريق الطبي اللاعب البلجيكي في الوصول إلى النفق المؤدي إلى غرفة اللاعبين.

وقال بوتشيتينو في مؤتمره الصحفي عقب المباراة "لم أكن مشاركاً في قرار السماح لـفيرتونخين بالاستمرار، فبالنسبة لي، أولاً وقبل كل شيء، يجب علينا حماية صحة اللاعب، وبالطبع لم أكن خارج المحادثة بشكل تام، لكن الطاقم الطبي لدينا يتبع البروتوكول وقرروا أنه من الممكن إعادة اللاعب للمباراة وإتاحته للعب مرة أخرى".

"في هذه اللحظة تركز على المباراة ومن الصعب أن تفكر كثيراً، في هذه اللحظة، يجب أن تسمح للطبيب أو الطاقم الطبي بأداء وظيفته، بالطبع كنت قلقاً وهو أمر طبيعي، لأن الأمر الأكثر أهمية بالنسبة لي هو صحة اللاعب قبل المباراة".

"في تلك اللحظة قرر الطبيب أنه بخير، وأنا لن أشارك في تحديد قرار كهذا أبداً، لم أكن في الماضي ولن أكون في المستقبل، في هذا النوع من الحالات، يكون الطاقم الطبي والطبيب هو صاحب القرار، ولا أحتاج إلا إلى الاستماع وسماع ما يقولون واتخاذ القرار، لن أناقش أو أتساءل بعد قرار الطاقم الطبي".

وبعد استبداله، ادعى توتنهام اجتياز فيرتونخين جميع اختبارات الارتجاج الفورية، مع التخطيط لفحص طبي آخر يوم الأربعاء.

وغادر فيرتونخين ملعب توتنهام الجديد بالسير دون مساعدة عبر المنطقة المختلطة مع بقية زملائه في الفريق، وأخبر أحد الصحفيين البلجيكيين أنه "بخير".

وأضاف بوشيتينو "لقد كان يسير بعيداً عن الملعب، آمل أن يكون على ما يرام، لقد كانت ضربة كبيرة ولكني آمل ألا تكون مشكلة كبيرة".

ويبدو أن تعامل توتنهام مع الحادث، وخاصة قرار السماح لفيرتونخين  بالعودة إلى الملعب، من شأنه إعادة فتح مجال للحوار حول كيفية تعامل كرة القدم مع الارتجاجات المحتملة.

وتعرّض الطاقم الطبي في النادي لانتقادات فورية من لاعب كرة القدم الأميركي السابق تايلور تويلمان، الذي تعرض لإصابة خطيرة في رأسه في عام 2008 ورأى في نهاية المطاف أن مسيرته في اللعب انتهت بتهديد المزيد من الضرر.

وفي أعقاب حادثة فيرتونخين، غرد تويلمان "كان من المفترض عدم السماح لـفيرتونخين بالعودة للملعب تحت أي ظروف، واقعة مثيرة للاشمئزاز من طاقم توتنهام الطبي!".

© The Independent

المزيد من رياضة