Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مسيرات ضد توسيع صلاحيات الشرطة البريطانية لكبح الاحتجاجات

طالب المئات بالتراجع عن مشروع قانون يخشون أن يُستخدم للجم المعارضة

انضم مئات المحتجين إلى مسيرات في أنحاء بريطانيا، السبت الثالث من أبريل (نيسان)، في إطار تحرّكات عطلة نهاية الأسبوع ضد مشروع قانون من شأنه منح الشرطة مزيداً من السلطات لكبح الاحتجاجات.

مشروع قانون "الشرطة والجرائم والأحكام والمحاكم" سيشدّد التدابير التي يحقّ لضباط الشرطة اتخاذها لتفريق التجمعات، كفرض حدّ لمدّتها والضجة الصادرة عنها، في إجراءات يخشى المحتجون أن تُستخدم للجم المعارضة.

أعمال عنف

ومنذ عرض مشروع القانون أمام البرلمان الشهر الماضي، خرجت في بريطانيا مسيرات متفرقة، لا سيما في بريستول جنوب غربي البلاد، حيث شهدت التظاهرات أعمال عنف واشتباكات مع عناصر الشرطة، وأحرق محتجون سياراتها وهاجموا مركزاً لها بالأحجار والزجاج.

وفيما دان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، ما وصفه بـ"هجمات مشينة" على عناصر الأمن، اتهم المحتجون الشرطة باستخدام تكتيكات قاسية.

 

"أقتلوا مشروع القانون"

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وشاركت حركتا "إكستنكشن ريبليون" (الثورة أو التمرّد على الانقراض)، المهتمة بشؤون التغيّر المناخي والبيئة، و"حياة السود مهمة"، المناهضة للعنصرية، في تحركات السبت تحت شعار "أقتلوا مشروع القانون" (kill the bill)، في لندن ومدن عدة، بينها مانشستر وليدز وبرايتون.

ورأى مارك دانكن، أثناء مشاركته في مسيرة ضمّت نحو 500 شخص في وسط لندن، أن "الحكومة تحاول الحدّ من الاحتجاجات، خصوصاً لحركتي ’إكستنكشن ريبليون‘ و’حياة السود مهمة‘. هذا كل ما يهدف إليه مشروع القانون. نريد إلغاء البنود الواردة في هذا القانون بشأن الاحتجاجات".

تفادي الاضطرابات

في أوائل عام 2019، شلّت احتجاجات "إكستنكشن ريبليون" أجزاءً من العاصمة البريطانية على مدى أيام، ما دفع عدداً من السياسيين إلى المطالبة بإعطاء الشرطة سلطات أوسع لتفادي اضطرابات شديدة.

وعقب تخفيف القيود المفروضة لمكافحة فيروس كورونا، في وقت سابق من الأسبوع الجاري، أصبحت المسيرات المنظّمة مسموحة شرط أن تحافظ على إجراءات السلامة الصحية. وحذّرت الشرطة في لندن من أنها ستتّخذ "تدابير إنفاذ إذا لزم الأمر لصالح الصحة العامة".

كما اعتبر ضباط كبار أن شعار "kill the bill" يتعمّد الاستفزاز، لأن عبارة "the bill" هي لقب معروف في بريطانيا للشرطة.

المزيد من دوليات