Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

وفاة والد إيميليانو سالا فجأة في الأرجنتين بعد 3 أشهر من مقتل إبنه في تحطم طائرته

من المفهوم أن سائق الشاحنة السابق مات متأثراً بنوبة قلبية ليلاً

صورة اللاعب الأرجنتيني الراحل إيميليانو سالا على الشاشة الرئيسية لاستاد الإمارات في لندن خلال مباراة أرسنال وكارديف سيتي (رويترز)

توفي هوراسيو سالا، والد إيميليانو، بنوبة قلبية بعد 3 أشهر من تحطم طائرة ابنه المأساوية.

وأكد الخبر جوليو مولر، وهو سياسي محلي، أخبر وسائل الإعلام المحلية أن سالا وافته المنية في الليل ولم يستطع المسعفون إنقاذه.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال مولر "عام 2019 لم يكتفِ بكل ما قدمه لنا من صدمات في هذه البلدة".

"في الساعة الخامسة صباحاً، اتصلت بي السيدة زوجته، وكانت حزينة جداً".

"كان الأطباء هناك ولكن عندما وصلت إلى منزلهم، كان قد مات بالفعل".

وصرح دانييل ريبيرو، رئيس نادي كرة القدم المحلي سان مارتن دي بروجريسو، للقناة الخامسة أن "وفاة سالا مدمرة للغاية، إذ أن الرجُل البالغ من العمر 58 عاماً أظهر أخيرا علامات تحسن بعد هذه الفترة الصعبة في أعقاب وفاة ابنه".

وقال ريبيرو "كنت معه هذا الأسبوع".

"صادفته في الشارع وأمضينا نصف ساعة في الحديث عن حصاد الصويا وشاحنته ولاحظت أنه يبدو أفضل، وإنه يريد التحدث".

وتوفي إيميليانو سالا، ابن هوراسيو، بشكل مأساوي في يناير (كانون الثاني) عندما تحطمت طائرة كان يقودها مع الطيار ديفيد إبوتسون في القناة الإنجليزية في طريقه من نانت إلى كارديف.

وحضر آلاف الأشخاص جنازة الشاب البالغ من العمر 28 عاماً في مسقط رأسه في بروجريسو، بما في ذلك نيل وارنوك المدير الفني لفريق كارديف.

© The Independent

المزيد من رياضة