Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مورينيو: "أساليبي التدريبية لا تضاهى" رغم التعثر أمام وست هام

خسر توتنهام بنتيجة 2-1 على يد غريمه اللندني على الرغم من عودته المتأخرة

جوزيه مورينيو المدير الفني لنادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي (رويترز)

أثنى جوزيه مورينيو المدير الفني لتوتنهام على لاعبيه على الرغم من هزيمته الخامسة في الدوري الإنجليزي الممتاز في ست مباريات، أمام وست هام يوم الأحد 21 فبراير (شباط)، وأصر على أن النادي الواقع في شمال لندن لا يمر بأزمة، وأنه لا يوجد سبب للتشكيك في أساليبه التدريبيه.

وكان توتنهام متأخراً بنتيجة 2-0 في وقت مبكر من الشوط الثاني بعد هدفي مايكل أنطونيو وجيسي لينغارد، وفشل في تحقيق هدف التعادل بعد رأسية لوكاس مورا بعد مرور ساعة، لكن مورينيو قلل من حجم معاناة فريقه، وقال إن لاعبيه يستحقون المزيد ضد الهامرز بالنظر إلى عدد الفرص التي خلقوها.

وقال "لا أعرف ما تعنيه بالأزمة، إذا كانت الأزمة هي الإحباط والحزن في غرفة الملابس، فسأقول ذلك لأنه لا يوجد أحد سعيد، وقد أظهرنا ذلك في هذه المباراة. عندما يقاتل فريق بالطريقة التي ظهرنا بها حتى اللحظة الأخيرة، في محاولة للحصول على نتيجة مختلفة، فإنها ليست أزمة جماعية أبداً، لأن المجموعات التي تعاني أزمات، لا تكون معاً في البحث عن نتائج أفضل، لذلك لن أقول أزمة، بل أقول إنها سلسلة من النتائج السيئة حقاً، هذا واضح، لأننا نخسر الكثير من المباريات".

أضاف "يجب أن تكون النتيجة مختلفة، لعبنا بشكل مميز في الشوط الثاني، وهذا هو شعوري، كما أشعر أنني رأيت هذا المشهد من قبل، كما لو كان وهماً سبق الرؤية (ديجافو)، لكن خط دفاعهم كان رائعاً، لقد فعلوا كل شيء، وقدموا لنا مباراة صعبة للغاية، خصوصاً في الشوط الثاني".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

كما أعلن مورينيو أنه ليس لديه سبب للتشكيك في أساليب تدريبه على الرغم من مسيرة "توتنهام السيئة، قائلاً "لا إطلاقاً، بنسبة صفر. لأنه في بعض الأحيان تكون النتائج سببها مواقف متعددة في كرة القدم، وأساليب جهازي التدريبي تتفوق على الجميع في العالم".

كما أصدر البرتغالي حكمه على مدة 45 دقيقة واعدة قدمها غاريث بيل، الذي قدم التمريرة الحاسمة لهدف لوكاس بضربة ركنية دقيقة، وحرم من تسجيل هدف رائع عندما ارتطمت كرة نصف هوائية جميلة بالعارضة.

وقال مدرب توتنهام "أعرف جودته، لا أريد أن أقول لكم كل شيء، لا يجب أن أفعل، بصفتي مدرباً، لست مضطراً للتحدث كثيراً عن الموقف، ولكن مع غاريث بيل أرى أنه لائق تماماً وجاهز للعب، وبالتأكيد سيفعل ذلك. نحن نبذل كل ما في وسعنا معه لاستعادته ليكون على هذا المستوى، ولكن على سبيل المثال، للعب 65 دقيقة كما فعل يوم الخميس ضد وولفسبيرغر في الدوري الأوروبي، لم يتمكن من بدء مباراة اليوم".

وأوضح "لم تكن لديه اللياقة الكافية للعب 90 دقيقة، هذا هو الوضع، لكنني سعيد، لأنه يقدم لنا ما نعرف أنه عنده، وهي الجودة، وكان محظوظاً للغاية بتسديدته".

© The Independent

المزيد من رياضة