إبعاد قس روسي إلى قرية ريفية بعد فوز زوجته بمسابقة للجمال

"أي قس هذا إذا كان لا يستطيع حتى إدارة أسرته"؟

ربما لا يكون سهلاً الجمع بين مسابقات الجمال المبهرجة وموجبات التديّن (موقع "زناك.كوم")

تعرض قسٌّ أرثوذكسي في مدينة "ماغنيتوغورسك" وسط روسيا إلى الإبعاد من تلك البلدة إلى قرية ريفيّة بعد أن تبيّن أن زوجته شاركت في مسابقة ذائعة الصيت، لانتخاب ملكة جمال.

وبعد جلسة استماع تأديبيّة، سيُجبر الأب سيرجي زوتوف الآن على خدمة رعية ريفية صغيرة في قرية "فيرشامبينواز"، على بعد حوالي 35 ميلاً إلى شمال شرق أبرشيته المعتادة.

وفازت الزوجة أوكسانا زوتوفا، وهي مختصة تجميل محترفة، بجائزة "ملكة الإثارة" في مسابقة "أنت فريد من نوعك".

كان لفوز أوكسانا أن يبقى محصوراً في نطاق محلي لو لم تُشِرْ إليها تدوينة على وسائل التواصل الاجتماعي، بوصفها زوجة أحد القساوسة.

وأُرفِقَتْ في التدوينة التي كتبها مجهول يدّعي أنه رجل دين من الأبرشية المحلية، بعضاً من الصور الأشد فضائحيّة لتلك المسابقة، وضمنها صور لزوتوفا التي حذفت منذها حسابها على "آنستغرام".

وأظهرت الصور مختصة التجميل المحترفة بمكياج كثيف، مع أحمر شفا فاقع، باللونين الأحمر والوردي، وأحيانا مع قليل من اللباس.

جاء رد فعل سلطات الكنيسة غاضباً إزاء ما كُشِفَ عنه على مواقع التواصل الاجتماعي، وأوضحت أن الأب سيرجي لن يُسمح له بالعودة إلى صفوفها حتى "تتوب" زوجته.

وتحدث رئيس الأساقفة فيودور سابريكين، رئيس ديوان الأبرشيّة المحليّة، عن الأمر معتبراً "إنها خطيئة كبرى أن تضع زوجة قسّ نفسها في عرض من ذلك النوع... ما هو نوع القساوسة الذي يكونه (سيرجي زوتوف) إن لم يستطع حتى إدارة أسرته؟"

وبدا أن تلك التدوينة المجهولة الكاتب والمنشورة على وسائط التواصل الاجتماعي، عبارة عن هجوم شخصي على الأب سيرجي من دواخل بُنى الكنيسة، مع ادعاء الكاتب بأنه صُدم من السلوك الأخلاقي السابق للقس. "لقد سبق تحذيرهم... لكن الحياة لم تعلّمهم شيئاً على الإطلاق"، وفق كلمات التدوينة.

وفي حديثه لموقع "زناك.كوم" Znak.com الإعلامي المحلي، أشار الأب سيرجي إلى أن الرجل الذي يقف وراء المنشور كانت له دوافع غير شريفة.

وأضاف "نرى كل شيء، ونفهم أن هناك شخص ما يلاحقنا (لكن) من قد يكون، لا أعرف."

لكن الأب سيرجي تقبّل العقوبة، موضحاً أن "أوكسانا توصلت إلى استنتاجاتها، وأدركت أخطاءها، وأدركت أنها فعلت الشيء الخطأ... ما لن تفعله هو التخلي عن عملها".

© The Independent

المزيد من دوليات