Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

لاعبة إسبانية ترفض تكريم روح مارادونا بالوقوف دقيقة حداد

تلقت تهديدات بالقتل من محبيه بسبب عدم تخليد ذكراه

شهدت الملاعب الإسبانية ضجة كبيرة بعدما تعرضت اللاعبة الإسبانية باولا دابينا لتهديدات بالقتل (أ ف ب)

على الرغم من حالة الحزن الكبيرة التي سادت أرجاء العالم بأسره بعد وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتينية وأحد أعظم من لمس الكرة على الإطلاق دييغو أرماندو مارادونا، لاعب برشلونة ونابولي ومنتخب الأرجنتين، إلا أن هناك من رفض تخليد ذكرى وفاته.

وشهدت الملاعب الإسبانية ضجة كبيرة للغاية بعدما تعرضت اللاعبة الإسبانية باولا دابينا لتهديدات بالقتل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد رفضها الوقوف دقيقة حداداً على روح الأسطورة الأرجنتينية مارادونا وقيامها بالجلوس على الأرض وإعطاء ظهرها للكاميرات، بملعب مدينة أبيجوندو الرياضية قبل مباراة ودية لفريقها بياخيس إنتريرياس.

موجة غضب عارمة

وشهدت الأيام الماضية موجة غضب عارمة من جانب الجماهير لتصرف اللاعبة، وأحدثت صورتها ضجة كبيرة وأثارت غضب عشاق مارادونا، الذين قاموا بتهديدها بالقتل، إضافة إلى كسر ساقيها.

وفسرت باولا أسباب تصرفها قائلة إن سبب عدم الوقوف دقيقة الحداد هو رفضها لمجاملة نجم متورط في قضايا أخلاقية كاغتصاب النساء والاعتداء على الأطفال.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

تعمد عدم تخليد ذكرى مارادونا

أضافت باولا، "إذا لم يتم الالتزام بدقيقة صمت للضحايا، فأنا لست على استعداد للقيام بذلك من أجل المعتدي، كان عليّ أن أجلس على الأرض وأدير ظهري"، وأشارت لاعبة كرة القدم إلى أن موقفها المعارض لتكريم روح مارادونا جاء انتصاراً للمرأة، لأن الأسطورة الأرجنتيني اشتهر بممارسة العنف ضد النساء في منزله، كما وُجهت إليه اتهامات بالاغتصاب.

وقالت، "كنا نحتفل قبل يومين باليوم العالمي لمناهضة العنف الأسري ضد المرأة، وأشعر بأنه من النفاق أن نقوم بدقيقة الصمت تكريماً لمارادونا، الذي كان يعنّف النساء بمنزله".

رسائل تهديد

وواصلت حديثها لافتة إلى أن دوافعها تنبع من أفكارها الشخصية المتمثلة في أن المرء كي يكون لاعباً ورياضياً، يجب أن يعلي من شأن المبادئ فوق كرة القدم، مشددة على أنها تفاجأت بدقيقة الصمت، إذ لم تكن تعلم قبلها ما سيحدث قبل المباراة، وهو ما دفعها على الفور لإدارة ظهرها والجلوس على الأرض، رفضاً منها للمشاركة في هذا التكريم، مؤكدة أنها تعرضت لإساءات بالغة منذ إعلان موقفها.

وعن تداعيات موقفها قالت، "لقد وصلتني رسائل تهددني بأنهم سيعثرون على عنواني وسيتعقبونني لكسر ساقي، لذا من الممكن أن ألجأ إلى الشرطة بسبب هذه التهديدات".

لم تكتف بكل هذا بل أضافت، "كان مارادونا يسيء معاملة الآخرين، يجب ألا ننسى ذلك، لا أنتقد مارادونا بسبب إدمانه على المخدرات، هناك كثيرون من اللاعبين والمغنين والممثلين والممثلات الذين فعلوا ذلك، لكنهم يضرون أنفسهم فقط، لكن حين تتجاوز الخط وتبدأ في إيذاء أشخاص آخرين، أتوقف عن اعتبار من هم على شاكلته".

المزيد من رياضة