Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بتكوين تواصل تحقيق الأرباح في أعلى مستوى خلال 2020

صعود العملات المشفرة قد يهدد عرش الذهب رغم جني الأرباح وتجاذب الأسواق

شهدت "بتكوين" طفرة كبيرة في الأسابيع الأخيرة (رويترز)

سجلت العملة المشفرة الأكثر شهرة في سوق العملات الرقمية "بتكوين"، رقماً قياسياً جديداً متخطية مستوى 19800 دولار، وهو أعلى مستوياتها على الإطلاق، بعد أن تراجعت بشكل حاد خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي.

وخلال جلسة تداول الاثنين، 30 نوفمبر (تشرين الثاني)، بلغت "بتكوين" مستوى 19829 ألف دولار قبل أن تفقد بعض مكاسبها لتصل إلى 19480 دولاراً في تعاملات صباح اليوم، ما يمثل ارتفاعاً بنسبة ستة في المئة في خلال 24 ساعة، بحسب بيانات منصة "كوين ماركت كاب" المختصة بشؤون العملات الرقمية.

يأتي ذلك بعد الخسائر الحادة التي أصابتها الأسبوع الماضي عندما وصل سعرها إلى نحو 16200 دولار، يوم الخميس. وكان المستوى القياسي السابق البالغ 19666 ألف دولار في ديسمبر (كانون الأول) عام 2017.

ويعرف عن هذه العملة تأرجحها الشديد في الأسعار، ويتخلل تاريخها الممتد على مدى 12 عاماً مكاسب مريرة وانخفاضات حادة بالقدر نفسه، غير أن الأسعار أخذت في الصعود المنتظم في الأسابيع الأخيرة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

طفرة كبيرة وأرباح قياسية

وكانت "بتكوين" قد شهدت طفرة كبيرة في الأسابيع الأخيرة، حيث ارتفع السعر من 10500 دولار في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، إلى مستوي 16 ألف دولار في مطلع نوفمبر الحالي، بينما في مارس (آذار) الماضي كان من الممكن شراء "بتكوين" واحدة بـخمسة آلاف دولار.

وكان الدافع وراء هذا الصعود الحاد على أكثر العملات المشفرة رواجاً في العالم، هو الطلب على الأصول مرتفعة المخاطر وسط التحفيز المالي والنقدي غير المسبوق المصمم لمواجهة الضرر الاقتصادي لوباء كورونا، وكسبت "بتكوين" أكثر من 160 في المئة خلال عام 2020، وتشكل العملة المشفرة نصيب الأسد بنحو 62.5 في المئة من مجمل القيم السوقية للعملات الرقمية حول العالم، وبلغت قيمتها السوقية 360.9 مليار دولار في تعاملات صباح اليوم.

وعلى مدار شهر نوفمبر الحالي، ارتفعت عملة "بتكوين" بنسبة 21.8 في المئة، رابحة نحو 5743 دولاراً، بعدما ارتفع سعرها من مستوى 13737 دولاراً في بداية الشهر إلى نحو 19480 دولاراً في تعاملات صباح اليوم. كما ارتفعت قيمتها السوقية الإجمالية بنسبة 41.8 في المئة، رابحة نحو 106.4 مليار دولار مرتفعة من مستوى 254.5 مليار دولار في بداية الشهر الحالي إلى نحو 360.9 مليار دولار في تعاملات صباح اليوم، لكن منذ بداية العام الحالي، قفزت عملية "بتكوين" بنسبة 162.5 في المئة، رابحة نحو 12058 دولاراً، بعدما ارتفع سعرها من مستوى 7422 دولاراً في بداية العام إلى نحو 19480 دولاراً في الوقت الحالي. وحققت العملة الأكثر قوة في سوق العملات المشفرة مكاسب سوقية إجمالية بلغت نحو 226.4 مليار دولار منذ بداية العام، بعدما ارتفت بنسبة 168.3 في المئة من مستوى 134.5 مليار دولار في بداية 2020 إلى نحو 360.9 مليار دولار في تعاملات صباح اليوم.

ارتفاع معظم العملات المشفرة

وعلى المنوال نفسه، طالت الارتفاعات معظم العملات المشفرة الأخرى، وصعدت عملة "إيثيريوم" المشفرة، الاثنين، بنسبة 8.4 في المئة إلى 605 دولارات، وبلغت قيمتها السوقية الإجمالية نحو 68.8 مليار دولار.

وسجلت العملة الإلكترونية المشفرة "ريبل أكس آر بي" نمواً بنسبة سبعة في المئة ليصل سعرها إلى 64 سنتاً، كما بلغت قيمتها السوقية الإجمالية مستوى 29.5 مليار دولار.

وارتفعت عملة "كاردانو" بأكثر من خمسة في المئة إلى 13.5 سنت، وعملة "تشاين لينك" بنسبة 3.4 في المئة إلى 12.24 دولار، و"بتكوين كاش" بنسبة 2.2 في المئة إلى 262 دولاراً، وزادت عملة "لايتكوين" أكثر من تسعة في المئة إلى 85 دولاراً، وكسبت عملة "بينانس كوين" 4.4 في المئة إلى ما يقارب 31.2 دولاراً.

وسجلت العملات الرقمية المشفرة، وعددها 4162 عملة قيمة سوقية بلغت 577.4 مليار دولار بحجم تداول بلغ 193.8 مليار دولار خلال جلسة الاثنين.

حركة تصحيح وعمليات جني أرباح

وكانت وكالة "سبوتينك" الروسية، قد نقلت عن مدير مركز التقنيات الاجتماعية "سوتسيوم" فلاديمير بانوشكين، قوله "الخلفية النفسية لسوق العملات المشفرة بعد القفزات التصحيحية القوية في نهاية الأسبوع الماضي تشهد اليوم هدوءاً نسبياً، وتركز على حركة صعودية سلسة في سعر صرف الـ"بتكوين"، وتوقع أن تواصل هذه العملة ارتفاعاتها خلال الساعات المقبلة.

ويوم الثلاثاء الماضي، وللمرة الأولى منذ جلسة 16 ديسمبر من عام 2017، تجاوز سعر "بتكوين" حاجز الـ19 ألف دولار، لكنه انتقل بعد ذلك تدريجياً إلى التراجع كجزء من التصحيح.

وتأتي المكاسب القياسية التي حققتها "بتكوين" خلال العام الحالي بدعم من طلب على الأصول مرتفعة المخاطر وسط إجراءات تحفيز مالي ونقدي غير مسبوقة وإقبال على الأصول التي تعتبر مقاومة للتضخم وتوقعات بأن العملات المشفرة ستحظى بقبول واسع النطاق.

وفي ظل الارتفاع المطرد الذي بدأته العملة الرقمية في 21 أكتوبر الماضي، بدأت "بتكوين" تهدد عرش الذهب، مع توقعات أن تحل العملة الرقمية محل الذهب كملاذ آمن، وأعلنت مجموعة "باي بال" العملاقة في مجال الدفع الإلكتروني إطلاق خدمة تتيح "شراء عملات افتراضية وحفظها وبيعها".

وفي وقت توقع بنك "جي بي مورغان" أن حلول الـ"بتكوين" محل الذهب قد يتطلب سنوات عدة، ومع الارتفاعات الأخيرة في سعر العملة الافتراضية، مقارنة بمكاسب الذهب، فإن ذلك يدفع المستثمرين إلى إعادة المقارنة بين هذين النوعين من الأصول.

وتسببت عمليات جني الأرباح والمخاوف من القوانين التنظيمية الجديدة للعملات المشفرة، بتراجع العملة الرقمية نحو 15 في المئة خلال تداولات يوم الخميس الماضي، بعدما اقتربت من الوصول إلى الرقم القياسي الذي سجلته في 2017 عندما كسرت حاجز الـ19 ألف دولار، واستفادت العملات الرقمية المشفرة من أزمة كورونا باعتبارها ملاذا آمناً وتحوطاً ضد التضخم بعد ضخ الحكومات والبنوك المركزية حزماً تحفيزية ضخمة، لتنجح في تجاوز الذهب في الأداء هذا العام.

المزيد من أسهم وبورصة