Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

لقاح "فايزر" و"بيونتيك" ضد كورونا فعال بنسبة 90 في المئة

ترحيب عالمي بالنبأ وارتفاع في البورصات الأوروبية وروسيا: لقاحنا أكثر فعالية

أعلنت شركتا "فايزر" و"بيونتيك" أن اللقاح ضد فيروس كورونا، الذي تعملان على تطويره "فعّال بنسبة 90 في المئة"، بعد التحليل الأوّلي لنتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، وهي الأخيرة قبل تقديم طلب ترخيصه، بينما رحّب الرئيس الأميركي دونالد ترمب بـ"النبأ السار".

وقالت الشركتان في بيان مشترك إنه جرى قياس "فعالية اللقاح" عبر المقارنة بين عدد المشاركين الذين أُصيبوا بفيروس كورونا المستجدّ، في المجموعة التي تلقت اللقاح، وعدد المصابين في مجموعة أخرى تلقت لقاحاً وهمياً، "بعد سبعة أيام من تلقي الجرعة الثانية"، و28 يوماً من تلقي الجرعة الأولى.
وتُعد شركة فايزر وشريكتها، شركة التكنولوجيا الحيوية الألمانية بيونتيك، أول شركات الأدوية التي تنشر بيانات ناجحة من تجربة سريرية واسعة النطاق للقاح لفيروس كورونا. وتوقعت الشركتان توفير 50 مليون جرعة من اللقاح في 2020 وصولاً إلى 1,3 مليار جرعة في 2021.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت الشركتان إنهما لم تجدا حتى الآن مخاوف خطيرة تتعلق بالسلامة وتوقعتا الحصول هذا الشهر على تصريح أميركي لاستخدام اللقاح في حالات الطوارئ.

وإذا حصلتا على التصريح فسيكون عدد الجرعات محدوداً في البداية، ولا تزال أسئلة عدة بلا جواب بما في ذلك الفترة التي يوفر فيها اللقاح حماية. ومع ذلك، فإن الأخبار تتيح الأمل في أن لقاحات كورونا الأخرى قيد التطوير قد تثبت فعاليتها أيضاً.
وقال ألبرت بورلا الرئيس التنفيذي لشركة فايزر الأميركية للصيدلة "اليوم يوم عظيم للعلم والإنسانية. وصلنا إلى هذا الإنجاز الحاسم في برنامج تطوير اللقاحات لدينا في وقت يحتاجه العالم بشدة مع تسجيل معدلات الإصابة أرقاماً قياسية جديدة واقتراب المستشفيات من الامتلاء ومكافحة الاقتصادات من أجل إعادة الفتح".


ترحيب بايدن 

وأثار إعلان "فايرز" أملاً عالمياً بالخلاص من الوباء، وقال رئيس الشركة ألبيرت بورلا في بيان "بعد أكثر من ثمانية أشهر على بدء تفشي أسوأ وباء منذ أكثر من قرن، نعتبر أن هذه المرحلة تمثل خطوة مهمة إلى الأمام بالنسبة إلى العالم في معركتنا ضد كوفيد-19".

من جهته، أكد الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن أنه يرى مؤشر "أمل" في إعلان شركتي "فايزر" و"بيونتيك"، محذّراً من أن "المعركة" لا تزال طويلة".

وقال في بيان "أهنئ النساء والرجال اللامعين الذين ساهموا في تحقيق هذا الاختراق وفي إعطائنا سبباً للشعور بالأمل". وأضاف "من المهم أيضاً في الوقت نفسه إدراك أن انتهاء المعركة ضد كوفيد-19 سيستغرق أشهراً إضافية".

وأتى كلامه فيما أدى إعلان "فايزر" الى ارتفاع في البورصات العالمية وفي أسعار النفط وأسهم الشركة.

وأعلن بايدن الاثنين، أنه اختار علماء ليشرفوا على استجابة إدارته للجائحة، ما يؤشر إلى نيته إعطاء الأولوية لمحاربة كورونا. وكان أشار السبت بعد إعلان وسائل إعلام أميركية فوزه في الانتخابات الرئاسية، في خطاب ألقاه في ويلمينغتون بولاية ديلاوير، أن "خلية أزمة تضمّ علماء وخبراء ستكلف اعتباراً من الإثنين وضع خطّة تدخل حيّز التنفيذ اعتباراً من 20 يناير (كانون الثاني) 2021"، يوم تنصيبه، متخذاً موقفاً معاكساً تماماً لموقف خصمه الرئيس دونالد ترمب الذي لطالما قلل من شأن الوباء.

نبأ مشجع

من جهة أخرى، اعتبر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس أن إعلان شركتي "فايزر" و"بيونتيك" أن لقاحهما ضد كوفيد-19 "فعّال بنسبة 90 في المئة"، "نبأ مشجع".

وكتب في تغريدة "نرحّب بالأنباء المشجّعة في مجال اللقاح الذي تطوّره شركتا فايزر وبيونتيك ونشيد بجميع العلماء والشركاء في العالم الذين يطوّرون أدوات جديدة آمنة وفعّالة للتغلب على كوفيد-19".


التوزيع قبل نهاية العام

من جانبه، استقبل مدير المعهد الوطني الأميركي للحساسية والأمراض المعدية أنتوني فاوتشي نبأ لقاح كورونا باعتباره "أمراً عظيماً". وقال إن الولايات المتحدة قد تتوفر لديها جرعات لقاح جاهزة قبل نهاية العام.

وفي مقابلة مع شبكة "سي أن أن" الإخبارية، قال فاوتشي إنه يعتقد أنه سيبقى في منصبه الحالي في الوقت الراهن وليس لديه نية لترك موقعه. 

وانتقد ترمب الدكتور فاوتشي علناً ولم يتحدث إليه منذ أوائل أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، على حد قول الأخير.


ارتفاع كبير للبورصات الأوروبية

وسجّلت البورصات الأوروبية ارتفاعاً كبيراً الاثنين في منتصف اليوم، بعد الإعلان عن لقاح "فعّال بنسبة 90 في المئة" ضدّ كوفيد-19، الأمر الذي يترقبه العالم والأسواق.

ونحو الساعة 11,00 ت غ، بعيد إعلان شركتي "فايزر" و"بيونتيك"، سجّلت أسواق المال الأوروبية ارتفاعاً كبيراً بنسبة تفوق 5 في المئة في باريس وفرانكفورت وميلانو وبنسبة 3,29 بالمئة في لندن.


فعالية اللقاح الروسي

وبعد إعلان الشركتين علّقت ممثلة لوزارة الصحة الروسية اليوم الاثنين إن لقاح (سبوتنك في) الروسي المضاد لكوفيد-19 فعال بنسبة تزيد على 90 بالمئة، مستشهدة ببيانات تم جمعها بعد تطعيم مواطنين به وليست نتاج تجربة جارية.

وقالت أوكسانا درابكينا وهي مديرة معهد بحثي تابع لوزارة الصحة في بيان "نحن مسؤولون عن مراقبة فعالية اللقاح سبوتنك في، وسط المواطنين الذين تلقوا جرعات منه في إطار برنامج التطعيم الجماعي".

وأضافت "فعاليته تفوق 90 بالمئة استناداً إلى ملاحظاتنا. وبالنسبة لظهور لقاح آخر فعّال... فهذه أنباء طيبة للجميع".

النفط يقفز

وقفزت أسعار النفط نحو 10 في المئة أثناء التعاملات اليوم الاثنين، وهي أكبر مكاسب في يوم واحد خلال أكثر من ستة أشهر، وارتفعت عقود خام برنت 3.63 دولار، أو 9.25 في المئة، إلى 43.10 دولار للبرميل عند الساعة 14:50 بتوقيت غرينتش، في حين صعد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 3.89 دولار، أو 10.5 في المئة، إلى 41.02 دولار. وكانت عقود الخامين ارتفعت بأكثر من أربعة دولارات في وقت سابق من الجلسة.

وقال بيورنار تونهاغن مسؤول أسواق النفط لدى "ريستاد إنرجي" إنه "في نظر المتعاملين، سيساعد إيجاد لقاح في ضمان عدم الحاجة لفرض إجراءات للعزل العام في المستقبل وسيُخرج الناس من جديد إلى الشوارع مما يسمح بتعافي النقل البري والجوي".


مستويات قياسية لداو جونز وستاندرد اند بورز500

كما سجل المؤشران داو جونز الصناعي وستاندرد اند بورز500 مستويات قياسية مرتفعة بعد لحظات من بدء جلسة التداول في بورصة وول ستريت الاثنين (9 أكتوبر)، بفضل الأنباء الإيجابية التي أثارت آمالاً بخروج الاقتصاد الأميركي من الأزمة المرتبطة بالجائحة.

وقفز داو جونز 1144.50 نقطة، أو 4.04 في المئة، إلى 29467.90 نقطة عند الافتتاح، في حين صعد المؤشر ستاندرد اند بورز500 القياسي 73.60 نقطة، أو 2.10 في المئة، إلى 3583.04 نقطة.

وارتفع المؤشر ناسداك المجمع 151.43 نقطة، أو 1.27 في المئة، إلى 12046.66 نقطة.

أسعار الذهب تهبط أكثر من 4 في المئة

أما أسعار الذهب فهبطت بشكل حاد أثناء التعاملات الاثنين، بعد الإعلان عن فعالية اللقاح وهو ما دفع أوسواق الأسهم إلى صعود حاد وقوّض جاذبية المعدن النفيس كملاذ استثماري آمن.

وهبط سعر الذهب في المعاملات الفورية أكثر من أربعة في المئة وتراجعت العقود الآجلة الأميركية للذهب 3.7 في المئة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، هوت الفضة بأكثر من خمسة في المئة بينما انخفض البلاتين أكثر من ثلاثة في المئة وتراجع البلاديوم 1.5 بالمئة.

الاسترليني يرتفع

كذلك، صعد الجنيه الاسترليني الاثنين مع تحسّن الشهية العالمية للمخاطرة بفضل أنباء عن تقدم في تجارب لقاح للوقاية من مرض كوفيد-19 وأيضاً إعلان فوز بايدن بالرئاسة الأميركية، لكن مفاوضات بريكست ما زالت تلقي بظلالها على العملة البريطانية.

وتلقت معنويات الأسواق دفعة اليوم بعد الإعلان عن فعالية اللقاح.

وإلى جانب أصول أخرى عالية المخاطر، لقي الجنيه الاسترليني دفعة من تلك الأنباء وصعد 0.5 في المئة مقابل الدولار الأميركي في الدقائق العشر التالية للإعلان.

وفي الساعة 16:35 بتوقيت غرينتش، كان الإسترليني مرتفعاً 0.15 بالمئة أمام العملة الأميركية عند 1.3138 دولار بعدما كان قفز فوق 1.32 دولار عند أعلى مستوى له في الجلسة.

وفي مقابل العملة الأوروبية، زاد الاسترليني 0.35 في المئة إلى 89.91 بنس لليورو.

المزيد من صحة