Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

موسكو تجمد حسابات المعارض نافالني وتصادر شقته

القرار جاء بعد شكوى من شركة مواد غذائية ضده

صورتان للمعارض نافالني والرئيس بوتين قرب السفارة الروسية في برلين (أ ف ب)

قالت المتحدثة باسم السياسي الروسي المعارض أليكسي نافالني اليوم الخميس، إن السلطات جمّدت حساباته المصرفية وصادرت شقته في موسكو، بموجب دعوى قضائية بينما يتعافى من اشتباه تسمم في مستشفى ببرلين.
وقالت كيرا يارميش في مقطع مصور على تويتر "هذا يعني أن الشقة لا يمكن بيعها أو التبرع بها أو رهنها".
وكان نافالني نُقل جواً من روسيا إلى برلين الشهر الماضي، بعد تعرضه لوعكة صحية على متن رحلة داخلية في سيبيريا. وطلب الغرب تفسيراً من الكرملين، الذي نفى تورطه في الحادث، وقال إنه لم تظهر بعد أدلة على ارتكاب جريمة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

موسكو سكول تشايلد

وقالت يارميش إن أصول نافالني صودرت في 27 أغسطس (آب) المنصرم، بسبب دعوى قضائية رفعتها شركة موسكو سكول تشايلد للمواد الغذائية.
وأمرت محكمة روسية في أكتوبر (تشرين الأول) 2019 نافالني وحلفاءه بدفع 1.4 مليون دولار تعويضاً عن التشهير بموسكو سكول تشايلد.
وقالت المحكمة إن نافالني ومؤسسة مكافحة الفساد التابعة له وحليفه ليوبوف سوبول، تسببوا في إلحاق ضرر معنوي بشركة موسكو سكول تشايلد، وطلبت من مجموعته حذف مقطع مصور شككت فيه في جودة طعام الشركة.
وقالت يارميش اليوم الخميس "قررت المحكمة استرداد ما يناهز 88 مليون روبل (1.14 مليون دولار) من نافالني وسوبول ومؤسسة مكافحة الفساد. هذا هو المبلغ الذي تقدره كخسائر أرباح شركة سكول تشايلد لفقدها عقداً لتوفير الغذاء".

المزيد من دوليات