Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مسؤول أميركي اعترف بصدم غزال ليتبين أنه قتل شخصا

جدل كبير في ولاية داكوتا الجنوبية بعد كشف الكذبة

صورة من الأرشيف لمدعي عام ولاية داكوتا الجنوبية (أ ب)

خيّمت الصدمة على الشارع الأميركي في ولاية داكوتا الجنوبية، بعدما تبيّن أن مدعي عام الولاية قتل شخصاً صدماً بسيارته، على الرغم من اعترافه بأنه "صدم غزالاً".

صدم أحد المارة

وكان مدعي عام ولاية ساوث داكوتا، جيسون رافنسبورغ (44 سنة)، قد اعترف بأنه صدم غزالاً بسيارته، إلا أنه تبيّن لاحقاً أنه صدم أحد المارة وقتله، وعثر على جثته في اليوم التالي، وفق ما أعلنت السلطات.

وعقب اتضاح التفاصيل، قال رافنسبورغ في بيان، إنه "يتعاون مع التحقيق ويقدم تعازيه لأسرة المتوفي"، بحسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

والضحية هو جوزيف بوفر، الذي يبلغ من العمر 55 سنة، وقد صدمته السيارة السبت، لكن عثر على جثته الأحد 13 سبتمبر (أيلول).

مخاوف من التستر على القضية

وكان رافنسبورغ بمفرده في السيارة لدى عودته من حملة للحزب الجمهوري لجمع التبرعات، وقد أبلغ الشرطة عن "صدم غزال بالسيارة".

وقال المتحدث باسم المدعي العام تيم بورمان، إن رافنسبورغ اتصل بأجهزة الطوارئ "قرابة الساعة 10:24 مساء وأبلغ السلطات بأنه صدم شيئاً"، وفق ما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز".

وأضاف بورمان أن رافنسبورغ لا يشرب الكحول عادة خلال فعاليات سياسية. وعبرت عائلة الضحية عن مخاوف من التستر على القضية. كما عبرت عن الغضب لعدم الاتصال بأفراد الأسرة حتى ليل الأحد للتعرف إلى الجثة.

المزيد من الأخبار