Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تدني الحرارة في بريطانيا مع مزيد من العواصف الرعدية

هيئة الأرصاد تبقي على تحذيراتها من عواصف ماطرة حتى الإثنين

بعد ارتفاع درجات الحرارةعلى نحو غير مسبوق في بريطانيا بدأت تتراجع مع توقع عواصف ماطرة (ورلد ميتيورولوجيكل أورغنيزيشن.إنت)

يتوقع أن تواصل درجات الحرارة التراجع عن مستوياتها خلال الأيام القليلة الماضية في المملكة المتحدة يوم الجمعة، بعد درجات حرارة مرتفعة يوم الخميس. لكن العواصف الرعدية ستستمر حتى الأسبوع المقبل بحسب هيئة الأرصاد البريطانية.

وتوقع خبراء الرصد الجوي أن تحمل العواصف الرعدية البرد والبرق والأمطار الغزيرة، خصوصاً في الأجزاء الجنوبية من المملكة المتحدة الخميس، فيما يبقى التحذير على درجة الأصفر [دعوة إلى توخي الحذر وإعداد العدة لطارئ مناخي] عند مستواه من دون تغيير في إنجلترا وويلز حتى الإثنين مع وصول عواصف رعدية جديدة.

بينما سيكون الطقس أقل حرارة نسبة إلى الأيام الستة الماضية، ستسجل لندن حرارة تزيد على 30 درجة مئوية، وستبقى الأجواء الحارة مسيطرة على أرجاء المملكة المتحدة كافة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

لكن الغيوم المنخفضة ستغطي مناطق شرق المملكة المتحدة، ما يعني أن الأجواء ستكون أكثر برودة في المناطق القريبة من سواحل بحر الشمال. 

وقال العالم المناخي في هيئة الأرصاد الجوية إيدن ماكغيفرن إن "يوم الخميس سيكون حاراً للكثيرين". وأضاف "لن يكون الخميس بمستوى حرارة الأيام الماضية، لكن موجة الحر ستثير عواصف رعدية متفرقة".

حالة الطقس المثلى ستسجل في أيرلندا الشمالية وغرب اسكتلندا، حيث يقول ماكغيفرن إن "تلك المناطق ستشهد فترات مشمسة طويلة".

ويوم الجمعة ستكون الأجواء أكثر برودة بعد أن تشهد درجات الحرارة انخفاضاً يصل إلى منتصف العشرينات المئوية، وهي درجات تعتبر أعلى من المعدل الخاص بهذه المدة من السنة.

وخلال حديثه عن توقعات يوم الجمعة، قال ماكغيفرن إن معدلات الحرارة ستكون أكثر انخفاضاً من تلك التي تم تسجيلها أخيراً.

يأتي ذلك بعدما سجلت المملكة المتحدة درجات حرارة بلغت 34 درجة مئوية وأكثر لستة أيام متتالية من الجمعة الماضية وحتى الأربعاء.

ومعلوم أن المملكة المتحدة لم تشهد موجة حر مماثلة منذ عام 1961.

© The Independent

المزيد من منوعات