Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

قتيل وجريح في انفجارين في دمشق بالذكرى العشرين لرئاسة الأسد

قبيل الانتخابات التشريعية الثالثة التي تشهدها سوريا منذ اندلاع النزاع في 2011

انفجرت عبوتان ناسفتان في منطقة نهر عيشة بدمشق (أ ف ب)

قبيل الانتخابات التشريعية الثالثة التي تشهدها سوريا منذ اندلاع النزاع في 2011، شهدت العاصمة دمشق انفجارين، السبت 18 يوليو (تموز)، أديا إلى مقتل شخص وإصابة آخر، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وأشارت "سانا" إلى أن "العبوتين الناسفتين انفجرتا بالقرب من جامع أنس بن مالك في منطقة نهر عيشة بدمشق".

ولم تَرِد تفاصيل عن طبيعة الانفجارين قرب المسجد الذي سبق أن أدّى فيه الرئيس بشار الأسد الصلاة مراراً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وينتخب السوريون، الأحد، مجلس شعب جديداً في استحقاق يتزامن مع مرور عشرين عاماً على تولّي الأسد سدّة الرئاسة، وقد أمضى نحو نصف ولايته وسط نزاع دامٍ، فاقمته عقوبات غربية وأزمات معيشية متلاحقة.

ويخوض 2100 مرشحّ، بينهم رجال أعمال بارزون مدرجة أسماؤهم على قائمة العقوبات الغربية، سباق الوصول إلى البرلمان، في استحقاق يجري كل أربع سنوات، ودائماً ما يفوز حزب البعث الحاكم الذي يترأسه الأسد بغالبية مقاعده.

وأُرجئ موعد هذه الانتخابات مرتين منذ أبريل (نيسان) على وقع تدابير التصدّي لفيروس كورونا المستجدّ.

ويتوجّه الناخبون للإدلاء بأصواتهم في 7313 مركزاً في مناطق سيطرة الحكومة، بينما خُصّصت مراكز اقتراع للنازحين من مناطق لا تزال خارج سيطرة دمشق.

المزيد من العالم العربي