Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

زاها يثور مجددا بعد تعرضه لإساءة عنصرية عبر الإنترنت قبل مواجهة أستون فيلا

سلط الجناح الضوء على الرسائل المريرة التي تلقاها من شخص يبدو أنه من مشجعي أستون فيلا

ويلفريد زاها جناح نادي كريستال بالاس الإنجليزي (رويترز)

تعرض جناح نادي كريستال بالاس ويلفريد زاها لسلسلة من الرسائل المسيئة عنصرياً قبل مباراة الفريق في الدوري الإنجليزي الممتاز ضد أستون فيلا يوم الأحد.

ومن خلال مشاركة مجموعة من لقطات الشاشة، سلط زاها الضوء على حجم الإساءة العنصرية التي تعرض لها عبر الإنترنت قبل المباراة، التي يبدو أنها من أحد مؤيدي فيلا.

وتضمنت إحدى المنشورات صورة لمجموعة الكراهية البيضاء "كو كلوكس كلان"، ورسالة نصها، "من الأفضل ألا تسجل غداً يا أسود أو سأحضر إلى منزلك مرتدياً شبحاً".

وأصدر كريستال بالاس على الفور بياناً رداً على الرسائل، جاء فيه، "هذا عار ويجب ألا يحدث، نحن نقف معك ويلف، وأي شخص آخر يعاني مثل هذه الإساءات المروعة".

وقالت شرطة وست ميدلاندز إنها تبحث عن الجاني، وذكرت في بيان عبر تويتر، "مرحباً ويلفريد، نحن نبحث في هوية مالك هذا الحساب ونشجعك على إبلاغ الشرطة المحلية عنه أيضاً".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي حديثه قبل المباراة في فيلا بارك، قال المدير الفني هودجسون إنه يؤيد دعوة زاها لنشر الرسائل المباشرة، وكذلك إدانة محتواها.

وقال في مقابلة قبل المباراة مع سكاي سبورتس، "أعتقد أنها مهم. تم تسليط الضوء عليها على أي حال، من قبل حركة بلاك لايفز ماتر، ويبدو أن الجميع يبذلون مثل هذا الجهد للقضاء على هذا النوع من السلوك".

"من المحزن للغاية في يوم المباراة أن يستيقظ اللاعب على هذا الإساءة الجبانة والخسيسة، أعتقد أنه من الصحيح أن ويلف جعل الناس على علم بها؛ لا أعتقد أنه شيء يجب أن يبقى صامتاً بشأنه".

"أعتقد أنه من الجيد جداً أن نادينا، وأستون فيلا والدوري الممتاز يبذلون كل ما في وسعهم لمعرفة من هو هذا الشخص الحقير ويمكن للمرء أن يأمل فقط أن يتم التعرف عليه وأن يُحاسب ويدفع ثمن تصرفاته، حرفياً لا يوجد عذر، لا يوجد عذر على الإطلاق".

كما أصدر الدوري الممتاز بياناً بعد المباراة، "هذا السلوك غير مقبول تماماً ويقف الدوري الممتاز إلى جانب ويلفريد زاها في مواجهة ذلك، وفي مواجهة التمييز بأي شكل، لا مكان للعنصرية".

"سنستمر في دعم اللاعبين والمديرين الفنيين والمدربين وأفراد أسرهم الذين يتعرضون لإساءات تمييزية خطيرة عبر الإنترنت".

"من خلال نظام التقارير المخصص لدينا، يمكننا اتخاذ إجراءات فورية بشأن مثل هذه الحالات".

© The Independent

المزيد من رياضة