Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

البابا فرنسيس حزين لقرار تحويل آيا صوفيا إلى مسجد

يمثّل هذا التصريح أول تعليق من الفاتيكان على القرار التركي

متحف آيا صوفيا في تركيا (أ ف ب)

أعرب البابا فرنسيس خلال صلاة التبشير، اليوم الأحد، عن "حزنه الشديد" لقرار تركيا تحويل آيا صوفيا إلى مسجد.

وأضاف "تفكيري يذهب إلى إسطنبول، أفكّر بآيا صوفيا. إنني حزين جداً"، وذلك أثناء خروجه عن النص المعدّ مسبقاً. ويمثّل تصريح البابا أول تعليق من الفاتيكان على القرار التركي.

وكانت صحيفة الفاتيكان "لوبسرفاتوري رومانو" نقلت بشكل إخباري الأحداث، موردة أبرز ردود الفعل الدولية من دون تعليق.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وآيا صوفيا تحفة معمارية شيدها البيزنطيون في القرن السادس، وكانوا يتوّجون أباطرتهم فيها. وهي مدرجة على لائحة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو)، وتعد واحدة من أهم الوجهات السياحية في إسطنبول. فقد استقبلت 3,8 ملايين زائر عام 2019.

وبعد سيطرة العثمانيين على القسطنطينية عام 1453، وتغييرهم اسم العاصمة السابقة للإمبراطورية البيزنطية إلى إسطنبول، حوّلوا الكاتدرائية مسجداً في العام نفسه.

وبقيت كذلك حتى العام 1935 حين أصبحت متحفاً بقرار من رئيس الجمهورية التركية الفتية مصطفى كمال (أتاتورك)، وذلك بهدف "إهدائها إلى الإنسانية".

وحذرت دول عدة، خصوصاً روسيا، واليونان الحريصتين على الحفاظ على التراث البيزنطي في تركيا، وكذلك الولايات المتحدة، وفرنسا، أنقرة من تحويل آيا صوفيا مسجداً. وهي خطوة حاول الرئيس رجب طيب إردوغان، المنتمي إلى حزب إسلامي محافظ، اتخاذها منذ سنوات.

المزيد من دوليات