Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

غرايم سونيس غاضب من نفسه لعدم تحديه العنصرية طوال مسيرته

يصر الاسكتلندي على أنه في وضع أفضل الآن للوقوف ضد التمييز بعد حركة "الحياة السوداء"

غرايم سونيس لاعب ومدرب ليفربول السابق (مواقع التواصل الاجتماعي)

تحدث غرايم سونيس بصراحة عن أسفه لفشله في تحدي العنصرية من قبل في كرة القدم.

وكان لاعب ومدرب ليفربول السابق يناقش دور كرة القدم في المساعدة على التغيير بعد رفع لافتة "وايت لايفز ماتر"، فوق ملعب الاتحاد بواسطة طائرة قبل مباراة مانشستر سيتي وبيرنلي.

واعترف سكوت أنه يشعر بخيبة أمل في نفسه، لعدم وقوفه في وجه العنصرية بعد مواجهتها مرتين في حياته المهنية، لكنه يعتقد الآن أنه سيسائل أي شخص يميز ضد الآخرين.

وقال سونيس لقناة "سكاي سبورتس"، "أنا رجل في الستينيات من عمري، وللمرة الأولى في حياتي أستجوب نفسي".

"مرتان فقط في حياتي، في عالم كرة القدم، وهذا هو العالم الذي أعرفه، واجهت ملاحظات عنصرية".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"وأنا لم أتحداهم، وأنا غاضب من نفسي الآن، لقد تغاضيت عن الأمر في ذلك الوقت".

"لم يكن في غرفة تبديل الملابس، لقد حدث ذلك بواسطة مدربين لأندية كرة القدم ولم أقف أمامهم في ذلك الوقت".

"أعتقد أن ما حدث في الأسابيع القليلة الماضية مع بلاك لايفز ماتر، هو أننا سنسأل جميعاً أنفسنا الآن، إذا قال شخص ما شيئاً عنصرياً، فسنقول شيئاً مضاداً".

"أنا مثل جو هارت قليلاً، أنا قلق بشأن قول الأشياء الصحيحة، أسمع الناس يقولون طوال الوقت إنه يجب أن تتغير الأشياء".

"نحن بحاجة إلى معرفة ما يمكننا القيام به، بخلاف الوقوف في وجوه الأشخاص الذين قد يقولون شيئاً عنصرياً أمامنا، بخلاف ذلك، كيف يمكننا تحسين الوضع؟".

"ما الذي يمكن أن يفعله الرجل البالغ من العمر 60 عاماً ليكون جزءاً أكبر من القضية؟".

© The Independent

المزيد من رياضة