Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مناشدة راشفورد "العاطفية" ينتظرها رد من رئيس الوزراء البريطاني

قال متحدث باسم بوريس جونسون إن رئيس الوزراء سيرد على خطاب مهاجم مانشستر يونايتد "بأسرع ما يمكن"

ماركوس راشفورد مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي (رويترز)

رفضت الحكومة البريطانية طلب ماركوس راشفورد "العاطفي" بأن تتراجع عن قرارها عدم تمديد نظام قسيمة الوجبات المدرسية المجانية للعائلات منخفضة الدخل.

وفي رسالة نُشرت الأحد، ذكر راشفورد، لاعب مانشستر يونايتد، تجاربه الخاصة في الاعتماد على الوجبات المدرسية المجانية عندما كان طفلاً، وطلب من السياسيين دعم مبادرة القسيمة الوطنية التي تم تقديمها في مارس (آذار).

وسمحت الخطة للأطفال من العائلات ذات الدخل المنخفض بالحصول على وجبات مجانية على الرغم من إغلاق المدارس وسط أزمة فيروس كورونا، ولكن - على الرغم من مناشدات راشفورد - تم تأكيد توقّف النظام عن العمل عند انتهاء فترة الدراسة.

وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء بوريس جونسون "يتفهّم رئيس الوزراء المشكلات التي تواجه العائلات في جميع أنحاء المملكة المتحدة، ولهذا السبب أعلنت الحكومة الأسبوع الماضي عن 63 مليون جنيه إسترليني إضافية للسلطات المحلية لمساعدة العائلات التي تكافح من أجل شراء الطعام وغيرها من الضروريات الأساسية".

وأضاف "سيستجيب رئيس الوزراء لرسالة ماركوس راشفورد بأسرع ما يمكن، حيث يستخدم موقعه بطريقة إيجابية لتسليط الضوء على بعض القضايا المهمة للغاية".

رسالة راشفورد أدت إلى تدفق الدعم على وسائل التواصل الاجتماعي، دعماً من اتحاد التعليم الوطني، أكبر اتحاد للمعلمين في البلاد، وقال الأمين العام، كيفين كورتني، إن النقابة "تدعم بالكامل" دعوات راشفورد لاستمرار تقديم وجبات مدرسية مجانية خلال فصل الصيف.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكتب راشفورد (22 عاماً) "إن فقر الطعام في إنجلترا جائحة يمكن أن تمتد عبر أجيال إذا لم نتمكن من تصحيح المسار الآن، بينما تم تسجيل 1.3 مليون طفل في إنجلترا للحصول على وجبات مدرسية مجانية، لم يحصل ربع هؤلاء الأطفال على أي دعم منذ الأمر بإغلاق المدارس".

"هذا ليس عن السياسة؛ هذا عن الإنسانية، النظر إلى أنفسنا في المرآة والشعور وكأننا فعلنا كل ما في وسعنا لحماية أولئك الذين لا يستطيعون حماية أنفسهم لأي سبب أو ظرف، بصرف النظر عن الانتماءات السياسية، ألا يمكننا أن نتفق جميعاً على أنه لا ينبغي أن ينام أي طفل جائعاً؟".

وتعاون راشفورد مع "فيرشير"، وهي مؤسسة خيرية لتوزيع المواد الغذائية تقوم بتوزيع ثلاثة ملايين وجبة على الأشخاص المعرضين للخطر في جميع أنحاء البلاد كل أسبوع خلال الوباء، لكن مهاجم إنجلترا قال إنه يدرك أن الحملة وحدها لا تكفي لإجراء تغييرات طويلة الأمد على امتداد البلاد.

وكتب قائلاً "لقد اتخذت الحكومة نهجاً مهمّا تجاه الاقتصاد، وأطلب منكم اليوم توسيع هذا النهج نفسه لحماية جميع الأطفال الضعفاء في إنجلترا".

"أشجعكم على سماع مناشداتهم والعثور على إنسانيتكم، يرجى إعادة النظر في قرار إلغاء قسيمة الطعام خلال فترة العطلة الصيفية وضمان التمديد".

"هذه هي إنجلترا في عام 2020، وهذه قضية تحتاج إلى مساعدة عاجلة. من فضلك، بينما تكون عيون الأمة عليك، تراجع عن قرارك واجعل حماية حياة بعض الأشخاص الأكثر ضعفاً لدينا أولوية قصوى".

© The Independent

المزيد من رياضة