Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

دائرة تخفيف قيود كورونا تتسع عالميا

الولايات المتحدة تسجل أقل من 700 وفاة لليوم الثالث على التوالي وإسبانيا تعلن أطول فترة حداد

مارة يضعون كمامات في طوكيو (رويترز)

اتسعت دائرة تخفيف القيود المفروضة في عدة دول حول العالم لاحتواء تفشي فيروس كورونا. ففي إيطاليا التي ظلت لفترة غير وجيزة أكبر بؤرة للوباء في أوروبا، اتخذت الحكومة الثلاثاء المزيد من الإجراءات لتخفيف القيود المفروضة حيث أعادت فتح أحواض السباحة وقاعات الرياضة.

كما أعلن رئيس وزراء لوكسمبورغ تخفيف القيود المفروضة منذ أكثر من شهرين اعتباراً من الأربعاء حيث سيسمح للمقاهي والمطاعم بإعادة فتح أبوابها، وستجيز الدولة أيضاً إقامة الاحتفالات الدينية والمدنية في ظل شروط صارمة.

وأعلنت هيئة الطيران المدني السعودي، الثلاثاء، استئناف الرحلات الجوية الداخلية للمملكة اعتباراً من الأحد المقبل. وكشفت الهيئة أن استئناف الرحلات الجوية الداخلية سيبدأ الأحد 31 مايو (أيار) 2020، وذلك عبر الناقلات الجوية الوطنية.

وأعلنت الخطوط الجوية السعودية جاهزيتها لاستئناف تشغيل الرحلات الداخلية، مشيرة إلى أن خطتها تتضمن في المرحلة الأولى تشغيل 60 رحلة داخلية يومياً في كل من مطارات "الرياض، جدة، الدمام، المدينة المنورة، القصيم، أبها، تبوك، جازان، حائل، الباحة، نجران" على أن يتواصل التوسع في التشغيل خلال المراحل التالية حتى اكتمال التشغيل بطاقته الكاملة لجميع المطارات المحلية.

وأفادت بأنه "سيتم تشغيل جميع الرحلات الداخلية من وإلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة عبر الصالة الجديدة (رقم 1) ما يوفر المزيد من الخدمات لضيوف الناقل الوطني والمرونة والانسيابية في العمليات التشغيلية". 

أما في ألمانيا، فأعلنت حكومة المستشارة أنجيلا ميركل الثلاثاء أن البلاد مددت حتى 29 يونيو (حزيران) قواعد التباعد الاجتماعي بهدف احتواء الوباء.

وقالت الحكومة الفديرالية في بيان إنها قررت و16 مقاطعة إقليمية السماح لما يصل إلى عشرة أشخاص، أو أفراد عائلتين، بالاجتماع "في أمكنة عامة"، مع التوصية "بمخالطة أقل عدد ممكن من الأشخاص". كذلك، وجهت دعوة الى إعطاء الأولوية للقاءات "في الخارج" حيث "خطر الإصابة بالعدوى أقل بكثير".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبالنسبة الى الاجتماعات في المنازل، شددت الحكومة والمقاطعات على "وجوب تطبيق قواعد النظافة الفردية والمسافة"، موضحة أن "عدد الأفراد يجب أن يتم تحديده في ضوء إمكان احترام قاعدة التباعد الاجتماعي مع ضمان تهوئة كافية".

أطول فترة حداد

وأعلنت الحكومة الإسبانية الحداد الرسمي على ضحايا فيروس كورونا الذي أودى بحياة 27 ألف شخص في البلاد. ويبدأ الحداد، اليوم الأربعاء، بتنكيس الأعلام على كل المباني الحكومية في هذا البلد، الذي كان بين الدول الأكثر تضرراً في العالم.

وكتب رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز على تويتر أن فترة الحداد ستكون لـ"10 أيام، وهي أطول فترة حداد في ديمقراطيتنا، بحيث سنعبّر جميعاً عن حزننا ونكرم أولئك الذين توفوا".

الصين تسجل إصابة واحدة

وفي الصين، قالت لجنة الصحة الوطنية إن البلاد سجلت إصابة مؤكدة واحدة في البر الرئيسي حتى نهاية يوم 26 مايو (أيار). كما أبلغت عن 28 حالة جديدة لم تظهر عليها أعراض المرض.

وحالة الإصابة الجديدة وافدة من الخارج. وبلغ العدد الإجمالي لحالات الإصابة في الصين حتى الآن 82993 بينما ظل عدد الوفيات من دون تغيير عند 4634.

1039 وفاة في البرازيل خلال 24 ساعة

أعلنت وزارة الصحّة البرازيلية، الثلاثاء، أنّ فيروس كورونا أودى خلال 24 ساعة بأرواح 1039 شخصاً، في رابع حصيلة وفيات يومية تزيد عن الألف تسجّل في أكبر دولة في أميركا اللاتينية منذ بدأت وتيرة تفشي الوباء فيها تتسارع في الأسبوع الماضي.

والبرازيل التي أصبحت البؤرة الجديدة للوباء سجّلت لغاية مساء الثلاثاء وفاة 24 ألفاً و512 شخصاً بالفيروس من أصل 391 ألفاً و222 مصاباً، بحسب أرقام الوزارة.

غير أنّ المجتمع العلمي في البلاد يعتبر هذه الأرقام أقل بكثير من الواقع، ويعزو ذلك إلى عدم إجراء السلطات ما يكفي من الفحوصات المخبرية لكشف العدد الحقيقي للمصابين.

وبات النظام الصحي في الولايتين الأكثر تضرّراً بالوباء، وهما ساو باولو وريو دي جانيرو، على وشك الانهيار وكذلك الحال في عدد من ولايات الشمال والشمال الشرقي.

أقلّ من 700 وفاة في الولايات المتّحدة

إلى ذلك، سجّلت الولايات المتحدة مساء الثلاثاء، لليوم الثالث على التوالي، أقلّ من 700 حالة وفاة ناجمة عن الفيروس، بحسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات نشرتها الجامعة أنّ عدد الذين توفّوا من جراء كوفيد-19 في الولايات المتّحدة خلال 24 ساعة بلغ 657 شخصاً، ليرتفع بذلك إجمالي عدد ضحايا الوباء في هذا البلد إلى 98 ألفاً و875 شخصاً.

وبهذه الحصيلة تكون الولايات المتّحدة باتت قاب قوسين أو أدنى من بلوغ عتبة المئة ألف وفاة من جرّاء الوباء.

362 حالة جديدة في ألمانيا

وفي ألمانيا، ارتفعت حالات الإصابة بالفيروس إلى 179364، بعد تسجيل 362 إصابة الثلاثاء، وفق بيانات من معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية، نُشرت اليوم الأربعاء.

ووفقاً للإحصاء، ارتفعت حصيلة الوفيات 47 لتصل إلى 8349 وفاة منذ بداية تفشي الوباء في البلاد.

المزيد من صحة