Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بانكسي يكشف عن رسوم غرافيتي جديدة في منزله

جدارياته الجديدة موضوعة في حمام بيته بسبب الإغلاق المصاحب لكورونا

فئران العزل المنزلي في رمزية القلق الوجودي لدى الفنان بانكسي في زمن كورونا (أنستاغرام)

كشف بانكسي، فنان الغرافيتي الشهير المجهول الهوية، عن رسومات جديدة لكنها على عكس معظم أعماله الفنية ليست مرسومة في الشوارع.

وقد أُجبر الفنان مثل كثيرين من الأشخاص على العمل من منزله بسبب حالة الإغلاق التي تعيشها بريطانيا وسط وباء فيروس كورونا. ولذا، تظهر رسوماته الجدارية الأخيرة في حمام منزله.

وقد كشف بانكسي عن العمل الجديد على حسابه الخاص على موقع "إنستغرام"، مع صور لجدران حمامه مغطّاة برسومات الجرذان التي تشتهر بها أعماله.

ووضع الفنان تعليقاً على المجموعة المكوّنة من خمس صور التي نشرها وتظهر فيها الكائنات القارضة تعصر أنبوب معجون الأسنان، وتتدلّى معلّقة من ذيلها من ضوء الحمام وتستخدم المرحاض. وجاء في تعليقه، "إن زوجتي تكره عملي من المنزل".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

يُذكر أن بانكسي استخدم الجرذان في السابق لإيصال رسائل اجتماعية. بدأ بانكسي مسيرته المهنية، مستلهِماً من فنان الغرافيتي الفرنسي بليك لو رات، برسم القوارض على الجدارن عبر أرجاء إنجلترا مرفقة بعبارات كـ"لأنني عديم القيمة" و"سيأتي وقتنا".

وفُسِّرَتْ الجرذان التي يرسمها الفنان بأنها رمز لفكرة أن رسوم الغرافيتي ستستمر في الظهور على الجدران متحديّةً جهود إزالتها، مثل الجرذان تماماً.

وقد ظهر آخر عمل فني لبانكسي قبل شهر من دخول المملكة المتحدة حالة الإغلاق. ويصوّر الرسم الموجود في منطقة بارتون هيل في بريستول، فتاة صغيرة ترشق السماء بالحصى باستخدام المقلاع، فتخلق انفجاراً أحمر اللون شبيهاً بالألعاب النارية.

على كل حال، لم تبق لوحته الجدارية تلك على حالها سوى 48 ساعة، قبل أن يجري تشويهها بجملة نصها حُقراء الـ"بي سي سي" B C C". ويُعتقد أن الرسالة تشير إلى بلدية مدينة بريستول ("بريستول سيتي كاونسل" Bristol City Council).

© The Independent

المزيد من منوعات