ترمب يصف تحقيقات مولر بـ "هراء" ويعانق العلم الأميركي في خطاب تلقائي

"عندما تتوقف الرياح عن الهبوب، تلك نهاية الكهرباء"

خرج دونالد ترمب عن النص في خطاب دام ساعتين ألقاه في مؤتمر لجنة العمل السياسية القومية المحافظة (CPAC)، واتهم فريق المحقق الفدرالي الخاص روبرت مولر باستخدام "الهراء" لمحاولة التضييق عليه.

واستهل الرئيس حضوره أمام الجمهور بمعانقة العلم الأميركي قبل التقدم نحو المنصة تحت أنغام God Bless the USA  للمغني ميلفين غرينوود.

ترمب، متأثرا بالاستقبال الحار من الجمهور، قال: "أنتم تعرفون أنني الآن أتحدث خارج النص تماما، وهكذا تم انتخابي، من خلال الحديث خارج النص."

"وإذا لم نخرج عن النص، فإن بلدنا في ورطة كبيرة، يا جماعة، لأنه يجب أن نستعيدها."

واتهم ترمب بعض خصومه السياسيين المرتبطين بتحقيق مولر بأن لديهم "ربما أسوأ سمعة من أي إنسان رأيته على الإطلاق."

وجاء هجوم  ترمب في وقت يستعد فيه مولر لتقديم تقريره عن التدخل الأجنبي المزعوم في انتخابات عام 2016.

وقال ترمب: "لسوء الحظ ، تضع الأشخاص الخطأ في بعض المناصب ويتركون أناسا لفترة طويلة (في أماكن) لا ينبغي أن يكونوا فيها، وفجأة يحاولون التخلص منك بـهراء."  واستهزأ ترمب بالتحقيق واصفا إياه "وهم التواطؤ."

ثم انتقل ترمب إلى السخرية من المشرعين الديمقراطيين الذين يدعون إلى صفقة خضراء جديدة، وهو اقتراح تقدمي لتغير المناخ يهدف إلى استخدام الطاقة المتجددة بنسبة 100 في المائة بحلول عام 2030، وهو اقتراح قال ترمب  إنه باهظ التكلفة وغير سليم منطقياً.

وقال الرئيس ساخرا: "أعتقد أن الصفقة الخضراء الجديدة، أو أيا كان ما يسمونها بحق الجحيم. الصفقة الخضراء الجديدة، أليس كذلك؟ أنا أشجعها. أعتقد أنه أمر يجب عليهم الترويج له حقًا."

وتابع الرئيس: "لا طائرات. لا طاقة. عندما تتوقف الرياح عن الهبوب، تلك نهاية الكهرباء. لنسرع. حبيبي، حبيبي، هل الرياح تهب اليوم؟ أود مشاهدة التلفزيون، يا حبيبي. "

وزعم ترمب أن بعض المشرعين في الكونغرس يكرهون الولايات المتحدة.

وقال: "لدينا الآن أشخاص في الكونغرس يكرهون بلدنا وأنتم تعرفون ذلك. ويمكننا تسمية كل واحد منهم إن أرادوا ذلك. انهم يكرهون بلدنا. أمر محزن، محزن جدا عندما أرى بعض الأشياء التي يتم اختلاقها، والبيانات التي يتم اختلاقها، إنه أمر محزن للغاية."

كما أدلى الرئيس بتصريحات تحريضية وعلى ما يبدو تحمل كراهية للأجانب وتستهدف أعضاء الكونغرس المولودون في الخارج.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"اكتشفوا كيف فعلوا في بلدهم؟ فقط اسألوا، كيف فعلوا؟ هل قاموا بعمل جيد، هل كانوا ينجحون؟ فقط اسأوا هذا السؤال. قد يقول أحدهم: أوه ، هذا أمر فظيع أنه قول هذا، لكن هذا جيد، لا مانع لدي، سأستحضره. كيف فعلوا في بلدهم؟ ليس جيدًا، ليس جيدًا."

ليس من الواضح إلى من أو كم من المشرعين كان يشير في تعليقه، لكن التكهنات تشير إلى النائبة عن ولاية مينسوتا إلهان عمر، وهي لاجئة من الصومال، والنائبة عن ميشيغن رشيدة طليب، وهي ابنة مهاجرين فلسطينيين من الطبقة العاملة. وقد  وقعتا كل من عمر وطليب مؤخرا على عريضة لمسائلة ترمب في الكونغرس.

© The Independent

المزيد من دوليات