وفاة وزير الدفاع السوداني نتيجة ذبحة صدرية

كان يشارك في مفاوضات بين الحكومة والجماعات المسلحة

وزير الدفاع السوداني جمال الدين عمر (رويترز)

قال الجيش السوداني اليوم الأربعاء 25 مارس (آذار)، إن وزير الدفاع الفريق جمال الدين عمر توفي بذبحة صدرية مفاجئة في جوبا عاصمة جنوب السودان حيث كان يشارك في مفاوضات بين الحكومة والجماعات المسلحة.

إرجاء المباحثات

وكان عمر عضواً في المجلس العسكري الذي تولى السلطة بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير العام الماضي، ثم حل محله مجلس السيادة الذي يدير شؤون البلاد بموجب اتفاق لتقاسم السلطة مدته 39 شهراً مع حكومة مدنية.

وقام عمر بدور رائد في محادثات سلام بدأت في أكتوبر (تشرين الأول) في محاولة لإنهاء سلسلة صراعات في دارفور والأراضي الحدودية الجنوبية ومناطق أخرى نائية.

وقالت وكالة السودان للأنباء إن المباحثات أرجئت وإن جثمان عمر سيُنقل إلى العاصمة السودانية الخرطوم في وقت لاحق اليوم الأربعاء.

اتفاق أولي

وسقط آلاف القتلى في الحروب الأهلية بالسودان، ومنها صراع دارفور في الغرب حيث يقاتل متمردون القوات الحكومية منذ عام 2003.

وفي يناير (كانون الثاني) وقّع فصيل من "الحركة الشعبية" لتحرير السودان-شمال، التي تنشط في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان الحدوديتين، اتفاقاً أولياً مع الحكومة بشأن الترتيبات السياسية والأمنية يمهد الطريق لاتفاق أشمل.

لكن فصيلاً منافساً لم ينضم إلى الاتفاق واستمرت المحادثات منذ ذلك الحين.

المزيد من العالم العربي