Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

على خطى هالاند... "هدف" اليونايتد والبايرن يفضل بوروسيا دورتموند

نادي "أسود الفيستيفال" تحول إلى مقصد نجوم كرة القدم متفوقاً على أندية الصفوة الأوروبية

احتفال فريق بوروسيا دورتموند بأحد أهدافه في الدوري الألماني (رويترز)

ذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية أن جود بلينغهام، لاعب وسط فريق برمنغهام سيتي الإنجليزي، بات يُفضل الانتقال هذا الصيف إلى نادي بوروسيا دورتموند الألماني، على الانتقال إلى العملاق الإنجليزي مانشستر يونايتد أو العملاق البافاري الألماني بايرن ميونيخ، وذلك رغم تلقيه عروضاً مالية أكبر من الناديين الكبيرين.

والتقطت الصحف ووسائل الإعلام الإنجليزية صوراً لبلينغهام الذي لم يُتم عامه الـ17، حينما زار ملعب "أولد ترافورد" معقل فريق مان يونايتد قبل أيام عدة للاجتماع بمسؤولي النادي الذين وعدوه بضمه خلال الصيف براتب أسبوعي يتخطى 100 ألف جنيه إسترليني، رغم أن راتبه الحالي مع ناديه هو 145 جنيهاً إسترلينياً، نظراً لأنه لا يزال لاعباً هاوياً، حيث لم تمنع اللوائح الإنجليزية التعاقد مع لاعبين أقل من 17 عاماً بعقود احترافية.

ويُعد جود بلينغهام سادس أغلى لاعب في العالم حالياً تحت سن 17 عاماً بقيمة تسويقية بلغت 12 مليون يورو، حيث تألق مع ناديه في دوري الدرجة الأولى الإنجليزي، مسجلاً ستة أهداف وصنع ثلاثة في 38 مباراة هذا الموسم.

ويبدو أن بلينغهام الذي يلعب لمنتخب إنجلترا تحت 17 عاماً، قرر السير على خُطى عدد من النجوم الصاعدين أو ذوي الخبرة ممن قرروا الانضمام إلى مشروع بوروسيا دورتموند رافضين عروضاً أضخم من أندية أوروبية أكبر.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبعد حصول نادي "أسود الفيستيفال" على خدمات النجم الإنجليزي الشاب جادون سانشو من مانشستر سيتي، والذي بات أحد ألمع الأسماء الشابة في أوروبا والمطلوب الأول لأندية الصفوة في إنجلترا، قرّر اللاعب في الصيف الماضي عدم ترك دورتموند رغم وقوع عدد من المشكلات بينه وبين إدارة النادي بسبب عدم التزامه في فترة ما.

وخلال الانتقالات الشتوية الماضية في يناير (كانون الثاني)، وبينما كان عدد من أندية الصفوة الأوروبية يتصارع لضم المهاجم النرويجي الشاب إيرلينغ براوت هالاند هداف ريد بول سالزبورغ النمساوي، ووسط ثقة مواطنه أولي غونار سولسكاير المدير الفني لمانشستر يونايتد، الذي كان مدربه في فريق مولده النرويجي، قرر اللاعب الانتقال إلى دورتموند بقيمة مالية أقل لإيمانه بمشروع النادي الذي يتخذ من ملعب "سيغنال إيدونا بارك" مقراً له، وفرصة لتطوير نفسه قبل اتخاذ خطوة بالانتقال لأحد الأندية الكبرى.

ولم يكن هالاند اللاعب الوحيد الذي فضّل دورتموند على عدد كبير من الأندية الأكبر مع التضحية بقيمة بيع أضخم وراتب أعلى، حيث أنفق بوروسيا 30 مليون يورو لاستعادة مدافعه المخضرم ماتس هوملز من بارين ميونيخ، و25 مليون يورو لضم الظهير الأيسر نيكو شولز من هوفنهايم، ومبلغ مماثل للتعاقد مع الجناح الأيسر البلجيكي الدولي تورغان هازارد من بوروسيا مونشنغلادباخ، وكذلك لاعب الوسط جوليان براندت من باير ليفركوزن، و21 مليون يورو فقط لضم المهاجم الإسباني باكو ألكاسير بشكل نهائي من برشلونة، وأخيراً استعار لاعب الوسط الألماني إيمري تشان من يوفنتوس الإيطالي نظير مليون يورو فقط.

المزيد من رياضة