Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

3500 جنيه إسترليني للمتطوعين للإصابة بكورونا

مركز طبي في بريطانيا يسابق الزمن للعثور على لقاح ضد الفيروس القاتل

هناك نحو 35 لقاحا آخر قيد التطوير (غيتي)

أعلن مركز طبي في لندن، اليوم الاثنين، عن تخصيص 3500 جنيه إسترليني لمن يتطوع للإصابة بفيروس كورونا حتى يتمكن العلماء من إجراء اختبارات على المضاعفات التي سيصاب بها المتطوعون في محاولة للكشف عن مضاد حيوي للقضاء على الفيروس المستشري في أنحاء العالم.

وذكر مركز الملكة ماري للابتكارات الحيوية أنه يحتاج إلى 24 شخصاً لهذا الاختبار. ويأتي هذا فيما يتسابق العلماء مع الزمن لإيجاد لقاح ضد كورونا.

ومن المقرر ان يُحقن المتطوعون بسلالتين أضعف من الفيروس القاتل، الذي أودى بحياة أكثر من 3800 شخص في جميع أنحاء العالم، مما يتسبب بأعراض تنفسية مماثلة لكن قابلة للسيطرة.

وأثناء الدراسة، سيقضي المشاركون في البحث أسبوعين في عزلة، وسيتبعون نظاماً غذائياً مشدداً ولن يكونوا قادرين على ممارسة الرياضة أو الاتصال الجسدي مع أشخاص آخرين.

كما سيخضع المتطوعون لسلسلة من الفحوصات خلال تلك الفترة، بما في ذلك مسحات الأنف وفحوصات الدم.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ووفقا لصحيفة "ذا تايمز"، تقول شركة هفيفو "Hvivo" التي تمتلك المختبر، إنها تحتاج إلى الحصول على موافقة من وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في المملكة المتحدة قبل بدء الاختبار.

ومن المرجح أن يحصل مبتكرو لقاح فيروس كورونا على مكافأة كبيرة، حيث حصلت شركة الأدوية سانوفي "Sanofi" على مليارات الدولارات من بيع لقاحات الأنفلونزا العام الماضي.

وأدرجت منظمة الصحة العالمية نحو 35 منتجاً كلقاح مرشح للقضاء على كورونا، لكن لم يكن أي منها لشركة "هفيفو".

وهناك نحو 35 لقاحا آخر قيد التطوير، وقد خصصت المملكة المتحدة مبلغا إضافيا قدره 46 مليون جنيه إسترليني لمكافحة فيروس كورونا.

وبحسب "ذا تايمز"، قال كاثال فريل، الرئيس التنفيذي لشركة هفيفو "Hvivo"، إن الشركة في طليعة "الكفاح ضد تفشي المرض". كما شرع صناع الأدوية الآخرون في جميع أنحاء العالم في إجراء دراسات خاصة للقضاء على كورونا.

ومع ذلك، قال الخبراء إنه من غير المرجح الموافقة على لقاح في الوقت المناسب لوقف الوباء الحالي، الذي أدى حتى الآن إلى إصابة أكثر من 110 آلاف شخص في جميع أنحاء العالم.

وإلى الآن، توفي ثلاثة أشخاص بعد إصابتهم بفيروس Covid-19 في المملكة المتحدة، في حين تم الإبلاغ عن حالات إصابة جديدة بالفيروس في جميع أنحاء البلاد.

وسجلت إنجلترا أكثر من 244 حالة إصابة بالفيروس، بينما أعلنت أيرلندا الشمالية عن إصابة 12 شخصا، وأسكتلندا 12، وويلز 6 آخرين.

المزيد من صحة