Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

النفط يصطدم بخلافات "أوبك"... ومخاوف تخمة المعروض تحاصر السوق

توقعات بنزول سعر خام "برنت" لـ 45 دولاراً... ومخزونات الخام الأميركي تتراجع

متعامل في بورصة نيويورك للأوراق المالية (أ.ف.ب)

أغلقت أسعار النفط على انخفاض خلال تعاملات أمس الأربعاء، بعد أن تخلت عن مكاسبها الأوليّة، بينما يواجه منتجون رئيسيون للنفط، من بينهم السعودية، صعوبة في إقناع روسيا بتخفيضات إضافية في الإمدادات للتعويض عن هبوط في الطلب ناتج عن تفشي فيروس كورونا.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج "برنت" جلسة التداول منخفضة 73 سنتاً، أو 1.4 في المئة، لتسجل عند التسوية 51.13 دولار للبرميل. كما تراجعت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 40 سنتاً لتغلق عند 46.78 دولار للبرميل.

وتسعى السعودية وأعضاء آخرون في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إلى إقناع روسيا بالانضمام إلى تخفيضات إضافية كبيرة في إنتاج النفط لدعم الأسعار. وتنفذ المجموعة المعروفة باسم أوبك+ بالفعل خفضاً قدره 2.1 مليون برميل يومياً، وهو ما يساعد في منع هبوط حاد للأسعار.

ووفقاً لوكالة "رويترز"، قال مصدر مطلع في "أوبك" إن لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لـ"أوبك+" فشلت في الوصول إلى اتفاق بشأن تخفيضات إضافية. وأشار إلى أن روسيا اقترحت الإبقاء على التخفيضات الحالية لمجموعة "أوبك+" حتى نهاية الربع الثاني من العام الحالي، في حين يريد بعض أعضاء أوبك تخفيضات إضافية تتراوح من مليون إلى 1.5 مليون برميل يومياً.

المصادر أشارت إلى أن وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، الذي عقد محادثات مع نظيره السعودي قبل اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة، غادر القاعة بعد أكثر من ثلاث ساعات من المحادثات.

تخفيضات "أوبك" لم تعد كافية

ويخشى محللون أن تستمر مخاطر انتشار فيروس "كورونا" في الضغط على الطلب العالمي، ومع استمرار الإنتاج عند مستواه الحالي فإن المخاوف المتعلقة بتخمة المعروض النفطي ستلوح في الأفق القريب، ما يتسبب في استمرار الضغط على السوق التي تواجه بالفعل أزمة كبيرة في الأسعار.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وخفّض مصرف "غولدمان ساكس" من توقعاته لسعر خام القياس العالمي برنت، وقال إن تخفيضات إنتاج أوبك+ وخفض البنوك المركزية لأسعار الفائدة لن يكفيا لمنع تكوّن مخزونات ضخمة جرّاء تراجع الطلب بسبب تفشي فيروس كورونا.

وذكر البنك، في مذكرة بحثية جديثة، أن أسعار برنت قد تنخفض إلى 45 دولاراً للبرميل في أبريل (نيسان) المقبل، مقارنة بتقديرات سابقة عند 53 دولاراً للبرميل، قبل أن تتعافى بالتدريج إلى 60 دولاراً بحلول نهاية العام. وهذه ثاني مراجعة بالتخفيض في أقل من شهر، وكان البنك قد خفض توقعاته لسعر خام "برنت" في الربعين الثالث والرابع إلى 53 و59 دولاراً للبرميل من 60 و65 دولاراً في السابق.

كان بنك "غولدمان ساكس" قد توقع في 22 يناير (كانون الثاني) الماضي تأثر أسعار النفط سلباً بفيروس "كورونا" الآتي من الصين، متوقعاً تراجعها بنحو 2.9 دولار. وأشار البنك إلى أن هذا الفيروس قد يؤدي إلى انخفاض الطلب العالمي من النفط بواقع 260 ألف برميل يومياً هذا العام، وأن وقود الطائرات سيمثل نحو ثلثي الخسارة، إذا تم اعتبار الخسائر التي حدثت في 2003 جراء فيروس "سارس" كمقياس.

مخزونات الخام الأميركي تتراجع

في سياق متصل، قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة زادت، بينما انخفضت مخزونات البنزين ونواتج التقطير الأسبوع الماضي. وارتفعت مخزونات الخام بمقدار 785 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في 28 فبراير (شباط) الماضي، لتصل إلى 444.1 مليون برميل، وذلك بالمقارنة مع توقعات محللين في استطلاع سابق لزيادة قدرها 2.4 مليون برميل.

وقالت إدارة معلومات الطاقة إن مخزونات الخام في نقطة التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما انخفضت بواقع مليوني برميل الأسبوع الماضي. وأضافت أن استهلاك الخام في مصافي التكرير تراجع بمقدار 312 ألف برميل يومياً في الأسبوع الماضي. وهبطت معدلات تشغيل المصافي نقطة مئوية واحدة على مدار الأسبوع.

وذكرت أن مخزونات البنزين في الولايات المتحدة هبطت 4.3 مليون برميل إلى 252.1 مليون برميل، مقارنة مع توقعات المحللين لانخفاض قدره 2.1 مليون برميل. فيما تراجعت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، أربعة ملايين برميل على مدار الأسبوع إلى 134.5 مليون برميل، مقابل توقعات لهبوط قدره 1.9 مليون برميل.

وقالت إدارة معلومات الطاقة إن صافي واردات الولايات المتحدة من النفط الخام انخفض الأسبوع الماضي بمقدار 476 ألف برميل يومياً إلى 2.08 مليون برميل يومياً.

كما أظهرت البيانات أن صادرات الولايات المتحدة من النفط الخام زادت بمقدار 497 ألف برميل يوميا إلى 4.15 مليون برميل يوميا الأسبوع الماضي، وهو أعلى مستوى منذ أواخر ديسمبر (كانون الأول) الماضي. من ناحية أخرى، ارتفع إنتاج النفط بواقع 100 ألف برميل يومياً إلى مستوى قياسي جديد عند 13.1 مليون برميل يوميا، بحسب البيانات.

المزيد من البترول والغاز