Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

غارة أميركية "دفاعية ضد مقاتلي "طالبان" في أفغانستان

واشنطن تؤكد التزامها بالسلام وتدعو الحركة إلى "وقف الهجمات التي لا داعي لها"

مسلحو "طالبان" في مقاطعة لغمان الأفغانية (أ.ف.ب)

قال متحدث باسم القوات الأميركية في أفغانستان إنّ الولايات المتحدة نفذت ضربة جوية اليوم الأربعاء 4 مارس (آذار) ضد مقاتلين من حركة "طالبان" في إقليم هلمند، جنوب البلاد، وهي الضربة الأولى منذ توقيع اتفاق بين الجانبين يوم السبت.

وكتب الكولونيل سوني ليجيت على "تويتر"، قائلاً "مقاتلي طالبان كانوا يهاجمون نقطة تفتيش (لقوات الأمن الوطني الأفغانية). كانت هذه ضربة دفاعية لإحباط العملية".

واشنطن ملتزمة بالسلام

وأضاف أن واشنطن ملتزمة بالسلام، لكنه دعا "طالبان" إلى "وقف الهجمات التي لا داعي لها" والتمسك بتعهداتها، في إشارة إلى الاتفاق الموقّع في الدوحة يوم السبت بشأن انسحاب القوات الأجنبية.

وبحسب مسؤولين حكوميين، فقد قُتل 20 جندياً وشرطياً أفغانياً على الأقل في سلسلة هجمات لـ"طالبان" ليلاً، بعد ساعات على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب أنه أجرى محادثة "جيدة جداً" مع زعيم الحركة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال صفي الله أميري، عضو مجلس ولاية قندوز، إن "مقاتلي طالبان هاجموا ثلاثة مواقع للجيش على الأقل في منطقة إمام صاحب في قندوز الليلة الماضية وقتلوا عشرة جنود وأربعة شرطيين على الأقل". كما هاجمت الحركة الشرطة في ولاية أوروزغان (وسط) ليل الثلاثاء. وأكد المتحدث باسم الحاكم زرقاي عبادي لوكالة الصحافة الفرنسية، "مقتل ستة شرطيين وإصابة سبعة بجروح".

مكالمة بين ترمب وأخوند

وبعدما أفاد متحدث باسم الحركة الثلاثاء، بأنّ كبير مفاوضيها الملا بردار أخوند أجرى مكالمة هاتفية مع الرئيس الأميركي قبل بضعة أيام، أعلن ترمب أنه كان "حديثاً جيداً جداً"، مضيفاً أنه أبلغ الملا بأن بلاده لا تريد العنف وستراقب ما يحدث.

وكشف ذبيح الله مجاهد، في تغريدة له على "تويتر" عن أن الرئيس الأميركي أجرى مكالمة هاتفية مع "النائب السياسي لطالبان" الملا بردار أخوند، معلناً أن التفاصيل ستُنشر في وقت لاحق.

وأضاف في بيان أن المحادثة استمرت أكثر من 30 دقيقة.

يُذكر أن الولايات المتحدة و"طالبان" كانتا قد وقعتا اتفاقاً في الدوحة التي تربطها علاقة جيدة بالحركة، السبت، ينص على التزام الجانبين بالعمل بسرعة للإفراج عن السجناء من المقاتلين كإجراء لبناء الثقة بالتنسيق والموافقة من الأطراف المعنية كافة.

المزيد من دوليات