Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مناجم الآثار في السعودية... مفاتن تخرج من حُجُب التشدد

من الشمال إلى الشرق، معالم تخطف الأنظار، وتحظى بعناية كبيرة لتحويلها إلى نقاط جذب عالمية

 

مسرح مرايا، انعكاس حي للمشاهد الساحرة بمدينة العلا (واس)

في السعودية ليست الحفلات الغنائية أو الفعاليات العالمية التي تنتشر في مناطقها أخيرا هي الوجهة الوحيدة، فأينما تحط رحالك، ثمة كنوز مدهشة، كل ما عليك لاستكشافها هو أن تأخذ نظرة على خريطة البلاد، موجّها إصبعك نحو مدينة ما، لتخوض فيها غمار تجربة سفر فريدة، متنقلا ما بين المواقع الحفيّة بإرث محفوظ في الصدور والأوراق.

وعلى الرغم من اقتلاع الفكر الديني المتشدد إلا أن الذاكرة السعودية مازالت تضج بخسائر متراوحة، كانت ضحيتها معالم تاريخية تعرضت لمغبة المنع والإهمال، في وقت تمنى باحثو التراث أن يستمر التجاهل لهذه الآثار عوضا عن مواجهة معاول الهدم كما حصل لبعضها إثر تصاعد وتيرة الفتاوى المتوجسة؛ غير أن التوجه الحكومي الأخير حسم بهدوء جدلا دينيا متجذرا، ومهّد الطريق لإيجاد أرضية خصبة تستوعب آفاق التراث بهيئتين للآثار والمتاحف.

منحوتات ونقوش

في محافظة العلا شمال غربي السعودية، تقبع بقايا مدائن صالح المهيبة - الحجر - باعتبارها أول موقع سعودي يُضم إلى قائمة مواقع التراث العالمي بمنظمة اليونيسكو عام 2008، وعلى الرغم من أهمية موقعها الاستراتيجي على طريق التجارة القديم الذي يربط جنوب الجزيرة العربية ببلاد الرافدين وبلاد الشام ومصر، فإن المنع الديني لزيارة آثارها التي تعود إلى عصر ما قبل الإسلام ظل قائما إلى فترة قريبة، قبل أن تأمر الحكومة باستغلالها سياحيا، والاعتناء بها من الناحية البحثية.

 

ممالك وأمم

يقال بأن الأنباط هم أول من عمّر الحجر لتكون عاصمتهم التجارية، وقد امتد نفوذ سلطتهم من عاصمة دولتهم سلع - البتراء الآن - شمالاً إلى مدائن صالح جنوباً، وحسب وزارة السياحة السعودية فإنه من خلال النقوش النبطية المؤرخة في الموقع يمكن تحديد العمر الزمني الذي ساد فيه حكم مملكة الأنباط من بداية القرن الأول قبل الميلاد إلى منتصف القرن الثاني الميلادي.

كما يشار الى أن مملكة الأنباط واجهت العديد من المشاكل السياسية والاقتصادية، لاسيما مع نهوض الإمبراطورية الرومانية، وكان العامل الأبرز في سقوطها هو "اكتشاف الرياح الموسمية في القرن الأول قبل الميلاد التي تسببت في اعتماد الدول وأصحاب القوافل التجارية كلية في نقل بضائعهم عن طريق البحر الأحمر، بدلا من مرور القوافل بأراضيهم وأخذ الضرائب منها."
مرايا حيّة 

ولم تكن الرغبة في تأسيس قطاع سياحي فاعل دافعا إلى قمع الجوهر التاريخي الذي يكتنف المعالم الأثرية، أو ذريعة لإقحامها في صراع مع ممارسات معاصرة، على العكس تماما، فقد نجح المزج العادل بين الحداثة والأصالة، وحقق نجاحا لافتا تَأكّد في مبادرات الهيئة الملكية بمحافظة العلا.

وبعدما أنعش مهرجان شتاء طنطورة الحراك الفني بالمدينة التاريخية، وصنع لها ذاكرة صوتية باستضافة فنانين عرب وأجانب، في مقدمتهم الإيطالي أندريا بتوشيلي، وياني، وليونيل ريتشي، وعمر خيرت، وماجدة الرومي؛ صارت العلا وجهة ذهبية راقصة بين الرمال، تخلّد حجم التحول الهائل من تدارس أشرطة الكاسيت الناهية عن زيارة معالم التراث إلى اندلاع روائع الموسيقى العالمية بجوارها.

عندما تزور المدينة، تجد فنون التشكيل الحديثة التي ولّدتها عقول مبدعة بجوار بنايات ضخمة هي الأخرى من صنع البشر، ولا تنفك من إبداء دهشتك ليلا من تشكيلات الضوء التي تغزو تلك الرموز المعمارية في مشهد يسحر الأعين، ويستعيد تاريخ العهود الغابرة، وما إن تلتقط نَفَسًا، وتتقدم نحو مسرح مرايا، تنبعث إليك من هذه التحفة المعمارية رمزية مبهجة ومزعجة في آن، تنقدح على شكل تساؤل يحاكم ما سيخلّفه الأحياء من إرث إنساني تتلقفه الأجيال اللاحقة.

 

بيوت طينية

تحتضن السعودية حي الطريف التاريخي المسجل ضمن قائمة التراث العالمي التابعة لليونيسكو كأحد أكبر المدن الطينية بالعالم، حيث يقع في الدرعية، عاصمة الحكم السعودي سابقا، ويحتوي على أهم المعالم التاريخية والقصور الأثرية التي تتمتع بطراز معماري عتيق مستوحى من البناء النجدي، كقصر سلوى الذي تم إنشاؤه أواخر القرن الثاني عشر الهجري، ويعد أكبر معالمه ويمتد على مساحة 10 آلاف متر مربع.


ويضم قصر سلوى متحف الدرعية الذي يقدم عرضاً لتاريخ وتطور الدولة السعودية الأولى من خلال الأعمال الفنية والرسومات والنماذج والأفلام الوثائقية، كما يحتوي الحي الطيني كذلك على جامع الأمام محمد بن سعود، وقصور الأمراء، ويحيط به سور كبير وأبراج تستخدم لأغراض المراقبة والدفاع.

وبعد انفتاح السعودية على استضافة الأحداث العالمية، لم يتوقع المتابع أن تكون انطلاقة "الفورمولا إي" بين جنبات الدرعية، عندما احتضنت أول سباق على مستوى  الشرق الأوسط عام 2018، فضلا عن نزالات الملاكمة، وبطولات التنس الدولية، في محاولة تهدف إلى لفت الأنظار إلى الأحياء الأثرية، وصولا إلى رفع أعداد السياح، ورفد الناتج المحلي بعوائد إيجابية.


كهوف ساحرة

أما في في محافظة الأحساء شرق السعودية، فيتوسط جبل القارة واحدة من أكبر واحات النخيل في العالم، ويشكل بصفاته الطبيعية ملاذا مفضلا للهاربين من الأجواء الحارة، إذ تتميز مغاراته ببرودة طقسها صيفا، واعتداله شتاءً، وتنفرد بموقعها المطل على الواحة الخضراء، التي هي الأخرى وجهة محببة لا يمكن إغفالها.

وصار جبل القارة مكانا حيا يضجّ بالفعاليات الفنية والثقافية والعروض البصرية التي كانت باكورة الاستثمار السياحي من قبل الشركات الرامية إلى استغلال المقومات الطبيعية، من تشكيلات صخرية وإطلالة آسرة تجذب الزوار والأهالي، حتى أن الحكايات والأساطير التي تحفل بها المخيلة الشعبية في الأحساء اتخذت من الجبل مسرحا لأبطالها.
شهدت السعودية أخيرا جملة من الإصلاحات الحكومية التي طالت الهيئات والمؤسسات العامة، وتركزت على تحديث التشريعات القانونية بما يعزز تدفق السياح من مختلف بقاع العالم، ويعد إطلاق التأشيرة السياحية في سبتمبر (أيلول) الماضي عنوانا رئيسيا لرغبة السعوديين واستعدادهم لاستقبال 100 مليون سائح بحلول عام 2030.

المزيد من سياحة و سفر