Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

العملات الرقمية تنضم لضحايا "كورونا" و"بتكوين" تفقد 1396 دولاراً في فبراير

أغنياء العالم يخسرون نحو 139 مليار دولارا في يوم واحد مع إضطراب الأسواق

عملات بتكوين فوق عملات ورقية من الدولار الأميركي (رويترز)

ما بين خسائر عنيفة وتراجعات قياسية، واصلت جميع الأسواق بما فيها الأصول والملاذات الآمنة خسائرها خلال الأيام الماضية، مع استمرار موجة الذعر والرعب من انتشار فيروس "كورونا" القاتل.

الخسائر لم تتوقف فقط عند أسواق الأسهم التي تشير التقديرات إلى خسائر تتجاوز 6 تريليونات دولار خلال جلسات الأسبوع الماضي فقط، ولكنها امتدت إلى أسواق العملات المشفرة التي كان ينظر البعض إليها على أنها إحدى أسواق الأصول الآمنة. كما تسببت هذا الخسائر في تغيير خريطة أثرياء ومليارديرات العالم مع خسائر عنيفة تقدر بنحو 444 مليار دولار فقدها نحو 500 رجل أعمال بين قائمة أثرياء العالم.

في سوق العملات الرقمية المشفرة، وخلال جلسات شهر فبراير (شباط) الماضي وحتى تعاملات صباح اليوم الأحد، تراجعت القيمة الإجمالي للعملات الرقمية من مستوى 289 مليار دولار في بداية تعاملات الشهر الماضي، إلى مستوى 244.9 مليار دولار في تعاملات صباح اليوم الأحد، لتخسر السوق نحو 44.1 مليار دولار، بنسبة انخفاض بلغت نحو 15.25 في المئة.

واستحوذت أشهر 5 عملات رقمية بقيادة "بتكوين" على ما يقرب من 35.4 مليار دولار من إجمالي هذه الخسائر، بنسبة 80.27 في المئة من إجمالي الخسائر التي حققتها العملات الرقمية خلال الشهر الماضي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"بتكوين" تخسر أكثر من 24 مليار دولار

على صعيد العملات الرقمية، هوت عملة "بتكوين" الأكثر قوة في سوق العملات الرقمية 13.56 في المئة خاسرة نحو 1396 دولاراً بعدما هوت قيمتها من مستوى 9924 دولاراً في بداية تعاملات الشهر الماضي، إلى نحو 8578 دولاراً في تعاملات صباح اليوم.

وهوت قيمتها السوقية الإجمالية من مستوى 180.9 مليار دولار في بداية تعاملات الشهر الماضي إلى نحو 156.5 مليار دولار في تعاملات صباح الأحد، خاسرة نحو 24.4 مليار دولار بنسبة انخفاض بلغت نحو 13.48 في المئة. وبذلك تستحوذ "بتكوين" على حصة سوقية تقدر بنحو 62.59 في المئة من إجمالي سوق العملات الرقمية، كما تستحوذ على نحو 55.32 في المئة من إجمالي خسائر سوق العملات الرقمية خلال الشهر الماضي.

في المركز الثاني من حيث القيمة السوقية بعد عملة "بتكوين"، هوت عملة "إيثريوم" بنسبة 19.4 في المئة خاسرة نحو 53 دولاراً، بعدما انخفضت قيمتها من 273 دولاراً في بداية تعاملات الشهر الماضي إلى نحو 220 دولاراً في تعاملات صباح اليوم الأحد.

كما انخفضت قيمتها السوقية الإجمالية من مستوى 30 مليار دولار في بداية الشهر الماضي إلى مستوى 24.1 مليار دولار في تعاملات صباح اليوم لتخسر نحو 5.9 مليار دولار بنسبة انخفاض بلغت نحو 19.66 في المئة. وبذلك تستحوذ "إيثريوم" على حصة سوقية تقدر بنحو 12.24 في المئة من إجمالي سوق العملات الرقمية في الوقت الحالي.

"إكس أر بي" تنزف بحدة وتخسر 2.2 مليار دولار

في المركز الثالث من حيث القيمة السوقية، جاءت عملة "إكس أر بي" بعدما سجلت خسائر بلغت 17.7 في المئة وتراجعت قيمتها من مستوى 0.282 دولار في بداية تعاملات الشهر الماضي إلى نحو 0.232 دولار رابحة نحو 0.05 دولار.

كما تراجعت قيمتها السوقية الإجمالية من مستوى 12.3 مليار دولار في بداية تعاملات الشهر الماضي لتسجل نحو 10.1 مليار دولار في تعاملات صباح اليوم خاسرة نحو 2.2 مليار دولار بنسبة انخفاض بلغت نحو 17.88 في المئة.

وهوت عملة "بتكوين كاش" التي جاءت في المركز الرابع من حيث القيمة السوقية، بنسبة 22.4 في المئة خاسرة نحو 90 دولاراً، بعدما تراجع سعرها من مستوى 401 دولار في بداية الشهر الماضي إلى نحو 311 دولاراً في تعاملات صباح اليوم الأحد.

على صعيد قيمتها السوقية الإجمالية، انخفضت بنسبة 21.9 في المئة بعدما فقدت نحو 1.6 مليار دولار منخفضة من مستوى 7.3 مليار دولار في بداية تعاملات الشهر الماضي إلى نحو 5.7 مليار دولار في تعاملات صباح اليوم.

في المركز الخامس من حيث القيمة السوقية، حلت عملة "بتكوين إس في"، التي سجلت خسائر بلغت نسبتها نحو 24.8 في المئة خاسرة نحو 73 دولاراً، بعدما هوى سعرها من مستوى 294 دولاراً في بداية تعاملات الشهر الماضي إلى نحو 221 دولاراً في تعاملات صباح اليوم الأحد.

كما هوت قيمتها السوقية الإجمالية بنسبة 24.5 في المئة خاسرة نحو 1.3 مليار دولار بعدما تراجعت قيمتها من 5.3 مليار دولار في بداية تعاملات الشهر الماضي إلى نحو 4 مليارات دولار في تعاملات صباح اليوم الأحد.

500 ملياردير خسروا 444 مليار دولار

فيما يتعلق بقائمة مليارديرات العالم، ووفقاً لقائمة "بلومبيرغ" لأثرياء العالم، تراجعت ثروات أغنى 500 شخص حول العالم بإجمالي 444 مليار دولار خلال تعاملات الأسبوع الماضي فقط. وتعرضت أسواق الأسهم العالمية لأكبر خسارة أسبوعية منذ الأزمة المالية العالمية في عام 2008، ما يعادل فقدان نحو 6 تريليونات دولار تقريباً.

وتصدر قائمة مليارديرات العالم الخاسرين خلال تعاملات الأسبوع الماضي، الأميركي جيف بيزوس، مؤسسة شركة أمازون، إذ تراجعت ثروته بنحو 11.9 مليار دولار لتسجل نحو 116 مليار دولار بنهاية تعاملات أمس الجمعة.

كما فقد الملياردير الأميركي بيل غيتس، الذي يحتل المركز الثاني في قائمة أثرياء العالم نحو 10 مليارات دولار. أيضاً تراجعت ثروة الملياردير بيرنارد أرنو، الذي يأتي في المركز الثالث في قائمة أثرياء العالم حوالي 9.1 مليار دولار. وفي المركز الرابع بقائمة الخاسرين، حل إيلون ماسك الذي يحتل الترتيب الخامس بقائمة أثرياء العالم نحو 9 مليارات دولار. فيما خسر وارن بافيت نحو 8.8 مليار دولار من إجمالي ثروته.

وتشير بيانات وكالة "بلومبيرغ"، إلى أنه خلال جلسة يوم الاثنين الماضي فقط، خسر أثرياء العالم نحو 139 مليار دولار من إجمالي ثرواتهم، وهو ما أرجعته الوكالة إلى حالة الرعب والذعر التي تسيطر على جميع المستثمرين في كافة البورصات وأسواق الأسهم العالمية.

المزيد من اقتصاد