Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

رعب "كورونا" يعم العالم... واستراليا تسجل أول حالة وفاة بالفيروس

ترمب مستعد لمساعدة الإيرانيين... وتايوان تتهم الصين بشن "حرب" إلكترونية

"كورونا" يغزو العالم وتدابير وقائية لتفادي الإصابة بالفيروس (رويترز)

حال طوارئ عالمية على وقع وباء "كورونا" المستجد، هذا الفيروس الذي حصد على مستوى العالم ما لا يقل عن 3000 شخص، وأصاب أكثر من 86000 ألفاً آخرين، وأقفل حدود دول، ووضع أخرى في حال حجر صحي، مختبرات العالم مستنفرة لإيجاد لقاح لمواجهته، دراسات، وتحاليل، ولا احتواء لمخاطره، لا بل بدأ يظهر بشكل متكرر لدى بعض الأشخاص.

البورصات العالمية التي تخشى نتائج مدمرة للفيروس على الاقتصاد، سجلت أسوأ أسبوع منذ الأزمة المالية في 2008، وواصلت أسعار النفط تراجعها وبلغت أدنى مستوياتها منذ أكثر من عام.

35 وفاة و573 إصابة جديدة في الصين

وقد شهدت الحصيلة اليوميّة لوفيّات الفيروس في الصين الأحد الأول من مارس (آذار) انخفاضاً طفيفاً، مع تسجيل 35 حالة وفاة في الساعات الـ 24 المنصرمة في مقابل 47 حالة خلال اليوم السابق، حسب ما أعلنت لجنة الصحة الوطنية.

غير أن عدد الإصابات الجديدة بالفيروس شهدت ارتفاعاً، إذ تمّ تسجيل 573 إصابة جديدة في أنحاء البلاد الأحد، في مقابل 427 إصابة أُعلِن عنها السبت.

وحالات الوفاة التي تأكّدت الأحد، سُجّلت كلها، باستثناء واحدة، في مقاطعة هوباي التي تُعَدّ عاصمتها ووهان مركز تفشّي الفيروس.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

أول وفاة في أستراليا

"كورونا" غزا أستراليا حيث توفي رجل يبلغ من العمر 78 عاماً كان أحد ركاب سفينة الرحلات الترفيهية "دايموند برنسيس" التي تم اخضاعها لإجراءات حجر صحي بسبب وجود إصابات بالفيروس المستجد على متنها، وبات الرجل اول ضحية للفيروس في البلاد بحسب ما اعلنت السلطات الصحية الاحد.

وقالت متحدثة باسم وزارة الصحة الأسترالية لوكالة الصحافة الفرنسية إن الرجل توفي في وقت مبكر من صباح الاحد في مستشفى في بيرث (جنوب غربي البلاد)، وما زالت زوجته البالغة من العمر 79 عاماً، والتي اصيبت ايضاً بالفيروس على متن السفينة موجودة بالمستشفى في بيرث.

376 إصابة جديدة في كوريا الجنوبية

وأعلنت السلطات الصحية في كوريا الجنوبية الأحد أنها سجلت 376 إصابة جديدة بـ "كورونا"، ليصل عدد الإصابات الإجمالي إلى 3526 في هذا البلد الذي يعتبر الأكثر تضرراً من جراء الفيروس بعد الصين.

وحوالى 90 في المئة من حالات الإصابة الجديدة سُجّلت في مدينة دايغو التي تعتبر بؤرة الوباء في البلاد، وفي مقاطعة غيونغسانغ الشمالية المجاورة لها، بحسب ما قالت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في بيان.

وحضّت الحكومة الناس على تجنب التجمعات وعلى البقاء في المنازل في حال حدوث أعراض مثل الحمى أو الصعوبات التنفسية.

سبع إصابات في اليونان

وإلى اليونان، حيث ذكرت وزارة الصحة اليونانية أنها رصدت ثلاث حالات إصابة جديدة بالفيروس ليرتفع عدد الإصابات المؤكدة في البلاد إلى سبعة، وأوضحت الوزارة أن المصابين رجل وامرأة كانا على صلة بحالات سابقة مؤكدة في البلاد، ورجل سافر أخيراً إلى إيطاليا أشد البلدان الأوروبية تضرراً بالفيروس، ويخضع المرضى للعلاج في مستشفيات بالعاصمة اثينا ومدينة سالانيك في الشمال.

وكانت اليونان أعلنت أول حالة إصابة في 26 فبراير (شباط) الماضي.

ايرلندا تسجل أول إصابة

أعلنت الحكومة الايرلندية عن أول إصابة بالفيروس تم تشخيصها لدى ايرلندي عائد من شمال إيطاليا، وقالت وزارة الصحة إن الرجل المتحدر من شرق ايرلندا "تلقى متابعة طبية" في اطار البروتوكول المعتمد، بعد تشخيص إيجابي لإصابته بالفيروس، وتمكنت السلطات سريعاً من تحديد الاشخاص الذين تواصل المريض معهم، وذلك من اجل "إعلامهم وتقديم المشورة لهم، تجنّباً لانتشار" الفيروس.

أول وفاة في تايلاند

وفي تايلاند، قال المدير العام لإدارة مكافحة الأمراض إن البلاد سجلت أول حالة وفاة بفيروس "كورونا" وهو رجل يبلغ من العمر 35 عاماً كان يعاني من حمى الضنك، وأوضحت الإدارة أن تايلاند رصدت 42 حالة إصابة بالفيروس تعافت 30 منها بينما لا يزال 11 مصاباً في المستشفيات.

تايوان تتهم الصين بشن "حرب" إلكترونية

وإلى تايوان، حيث اتهم وزير خارجيتها جوزيف وو الصين بشن "حرب" إلكترونية على الجزيرة لعرقلة جهودها لمكافحة الفيروس من خلال بث أخبار كاذبة في الوقت الذي أعلنت فيه تايوان زيادة عدد حالات الإصابة بالفيروس، وتسبب انتشار المرض في زيادة التوتر بين تايبه وبكين مع غضب تايوان بشكل خاص من جهود الصين لمنعها من المشاركة بشكل مستقل في منظمة الصحة العالمية.

وأبلغت حكومة تايوان خلال الأيام الماضية عن زيادة في الأخبار الكاذبة التي تنشر عبر الإنترنت عن تفشي الفيروس في الجزيرة وألقت بالمسؤولية على "جيش الإنترنت" الصيني، ولم تعلق بكين بعد على تلك المزاعم. وقال وزير خارجية تايوان على تويتر إن مسؤولين صينيين يزعمون أنهم مهتمون بصحة التايوانيين "وكأننا تربطنا صلات دم"، وأضاف "بينما تواجه تايوان الفيروس الآتي من ووهان، يشن مقاتلوهم عبر الإنترنت حرباً لعرقلة جهودنا. تلك هي جهود مكافحة الوباء على الطريقة الصينية. أنا عاجز عن الكلام".

وشملت التقارير التي وصفت بالكاذبة والتي نفتها حكومة تايوان بسرعة وبشدة مزاعم بأن الجزيرة تتستر على العدد الحقيقي للحالات لديها وأن أفراد الحزب الحاكم لهم أولوية في الحصول على الكمامات. وأعلنت تايوان اكتشاف خمس حالات جديدة بالفيروس السبت منهم أربعة أشخاص خالطوا أحد المصابين في مستشفى، وحالة عائدة من رحلة إلى مصر ودبي ليرتفع إجمالي حالات الإصابة إلى 39، وأعلنت تايوان حالة وفاة واحدة بينما شفي تسعة مرضى وغادروا المستشفيات.

ترمب مستعد لمساعدة الإيرانيين

وسط هذه الأجواء، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أنه مستعد لمساعدة الإيرانيين في مواجهة فيروس "كورونا" المستجد إذا طلبوا ذلك، وقال ترمب في الاجتماع السنوي الكبير للمحافظين في ضاحية واشنطن "إذا كنا نستطيع مساعدة الإيرانيين في هذه المسألة، فنحن على استعداد بالتأكيد للقيام بذلك، الشيء الوحيد الذي يتعين عليهم القيام به هو طلب ذلك. سيكون لنا اختصاصيون رائعون هناك".

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إنها أبلغت إيران رسمياً باستعداد الولايات المتحدة للمساعدة عبر طرق غير محددة، من خلال رسالة تم إرسالها عبر سويسرا التي تمثل المصالح الأميركية في طهران.

وذكرت وزارة الصحة الإيرانية السبت أن هناك تسع وفيات جديدة في البلاد، ليصل العدد الإجمالي للوفيات إلى 43.

العراق ينصح بمنع أي تجمعات

وإلى العراق حيث ذكرت وكالة الأنباء العراقية أن وزارة الصحة نصحت المواطنين بعدم التجمع لتفادي انتشار فيروس "كورونا"، ولفتت إلى أن السلطات رصدت خمس حالات إصابة جديدة منها أربع حالات في بغداد وواحدة في محافظة بابل ما يرفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 13، وأضافت الوزارة في بيان أن المرضى يخضعون لحجر صحي.

وانتشر الفيروس حتى الآن في 61 دولة، ما دفع منظمة الصحة العالمية إلى رفع تقييم الخطر إلى أعلى مستوى.

المزيد من صحة