Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

البابا يدعو الناس للكفّ عن الإساءة إلكترونيا لآخرين

حثّ الكاثوليك على وضع هواتفهم جانباً و"فتح الكتاب المقدس" بدلاً من ذلك

البابا فرانسيس دعا إلى احترام شهر الصوم لدى المسيحيين والإقلاع عن الإساءة عبر أجهزة التواصل الاجتماعي (غيتي )  

دعا البابا المسيحيين من أصحاب المذهب الكاثوليكي إلى التوقف عن إهانة بعضهم بعضاً خلال فترة الصوم الكبير.

وأهاب بأتباعه أن يتوقفوا عن الإساءة إلى بعضهم بعضاً بقسوة عبر الإنترنت، وذلك على سبيل الردّ على عالم "ملوث بعنف لفظي مفرط". وحذر البابا فرانسيس في خطاب وجهه لعامة الناس في يوم "أربعاء الرماد" الذي يمثل بداية فترة الصوم، من "الكلمات المسيئة والمؤذية" التي تُضخّم عبر الإنترنت.

كما حثّ الكاثوليكيين أيضاً على وضع هواتفهم جانباً و"فتح الكتاب المقدس" بدلاً من ذلك.

ونسبت صحيفة "فاتيكان نيوز" إلى البابا قوله، "الصوم هو وقت لقطع اتصالكم بالهواتف المحمولة ولاتصالكم بالإنجيل.. إنه وقت للتخلي عن الكلمات عديمة الجدوى، والثرثرة، والإشاعات، والقيل والقال، وللتحدث مباشرة إلى الرب".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتابع البابا فرانسيس مخاطباً آلاف الحاضرين في ميدان القديس بطرس، أنه لم يكن هناك تلفزيون عندما كان طفلاً، وأن عائلته حرصت على عدم الاستماع إلى الراديو. كما ذكّر الناس بأهمية الصيام في موسمه الذي يبلغ 40 يوماً، موضحاً "أن تصوم أي أن تكون قادراً على التخلص مما هو زائد عن الحاجة والعودة إلى ما هو جوهري... لا يقتصر الصوم على فقدان الوزن فقط، إنه يمثل السعي وراء جمالية الحياة الأكثر بساطة".

تجدر الإشارة إلى أن فرانسيس نفسه كان في السنوات الأخيرة هدفاً للإهانات من مواقع كاثوليكية محافظة للغاية، وفي معظم الأحيان عبر تغريدات مجهولة المصدر مناهضة للبابا.

كما أصبح تويتر أحياناً منبراً للمعارك اللفظية بين مؤيديه ومنتقديه.

وفي وقت لاحق من يوم الأربعاء، كان البابا فرانسيس على موعد مع تقليد فرك الرماد على جبهته خلال قداس "أربعاء الرماد" التقليدي الذي يذكّر المسيحيين بالموت وأن الجميع سيتحولون يوماً ما إلى تراب.

يذكر أن هناك دعوات للمؤمنين خلال الصوم الكبير، الذي يتميز بالتوبة والصيام والتفكر، إلى ممارسة المزيد من الأعمال الصالحة أيضاً، مثل وهب الصدقات، وأن يكونوا أقرب بشكل خاص من المحتاجين.

( شاركت وكالات في إعداد التقارير )

© The Independent

المزيد من الأخبار