Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كورونا يضرب الشركات... وآخر ضحاياه بيرة تحمل الاسم نفسه

شركة "أنهايزر بوشنبيف" تتوقع خسارة تقارب 170 مليون دولار في قيمة الأسهم

بيرة كورونا آخر ضحايا فيروس "كوفيد 19" (رويترز)

ألقت أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد بظلالها على بعض الإقتصاد في عدة دول، وآخر ضحاياه مشروب جعة يحمل اسم الفيروس نفسه.

فوفقًا لاستطلاع أجرته إحدى شركات العلاقات العامة الأميركية، فقد امتنع 38% من محبي "بيرة كورونا" من تناولها بسبب تشابه الاسم مع الفيروس.

وقال رون توروسيان، مؤسس شركة 5WPR للعلاقات العامة التي أجرت الاستطلاع إنه "لا شك في أن كورونا بيرة خسرت الكثير بسبب انتشار فيروس كورونا"، وفقًا لما نشرته "ديلى ميل" البريطانية.

ووجدت الدراسة أن 14% من هؤلاء قالوا إنهم لن يطلبوا بيرة كورونا في الأماكن العامة، خوفًا من الاعتقال والنظرة السيئة لهم.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان 16% من الذين يشربون البيرة في الولايات المتحدة مرتبكين بشأن ما إذا كانت بيرة كورونا مرتبطة بالفيروس من عدمه.

ولم تدخل بيرة "كورونا" أية تغييرات على إعلاناتها رغم تشابه اسمها مع الفيروس، وتعرضت للانتقادات على موقع تويتر بسبب طرحها لعبوات صلبة جديدة تحت علامة كورونا التجارية.

من جانبها، أعلنت شركة "أنهايزر بوشنبيف" أكبر مصنع للبيرة أنها تتوقع خسارة تقارب 170 مليون دولار في قيمة أسهمها بسبب بيرة كورونا.

ونشرت وكالة "بلومبيرغ" الأميركية بيانات تظهر خسارة الشركة وتخفيضها مكافأة الرئيس التنفيذي وتوقعات بأكبر انخفاص في أرباحها الفصلية بمستوى لم تشهده في عشر سنوات مع تسبب فيروس كورونا بضعف الإقبال على أماكن السهر وهبوط أسهم الشركة بمعدل 8.2%.

وأصيب أكثر من 83000 شخص في 53 دولة على الأقل بفيروس كورونا، كما قتل 2800 شخص معظمهم في الصين.